كتابات وآراء


السبت - 17 أغسطس 2019 - الساعة 03:12 ص

كُتب بواسطة : د. عيدروس النقيب - ارشيف الكاتب


تتحدث قناة الجزيرة عن الجنوب والجنوبيين بعدائية واضحة وتسمي ثورة الشعب الجنوبي تمردا على الشرعية وتهاجم الشرعية والانتقالي.

التحالف العربي معاً، لكنها تنشر صورا مختلفة من عدن منها السيارة المحروقة في احد الشوارع، ومعها لقطات من الفعاليات الجماهيرية والمسيرات، محاولةً التركيز على أطراف صغيرة من المشهد.

أما الحدث فتتحدث عن تمرد الانتقالي وانقلابه على الشرعية وتنسى ملايين الجنوبيين المحتشدين في ساحة خور مكسر، وتكتفي بصورة السيارة المحروقة، وتقدمها عدى أنها هي عدن والجنوب، ولم تتحدث قط عن مسيرات الحراك السلمي ولا الفعاليات المليونية التي شهدها الجنوب على مدى ١٢ عاماً، ولا عن تحرير الجنوب لارضه في ٣ أشهر.

الجزيرة تستخدم الذكاء بلؤم في التعامل مع الجنوب وقد يصدقها من يشاهدها لأول مرة، أما االحدث فتتعامل بغباء مصحوب بنفس لؤم الجزيرة، لكن الغباء واللؤم عندما يلتقيان يقدمان لوحة بايخة تصنع القرف وتبعث على الغثيان