كتابات وآراء


الإثنين - 12 مارس 2018 - الساعة 09:26 م

كُتب بواسطة : أكرم النهدي - ارشيف الكاتب


مدينة القطن التي كانت تقام فيها المهرجات الفنيه السنويه والمهرجانات التسوقيه والتي كانت مقصد لآلآف الزوار من أبناءالجنوب بالداخل والمهجر خلال موسم زيارة الهدار ( زيارة القطن) حيث كانت أسواق زيارة الهدار وعدد أيامها في كل سنة تعتبر أكبر الأسواق التجاريه والحرفيه والصناعيه علئ مستوئ الجزيره العربيه وكانت تقام خلال ايام الزياره أكبر المهرجانات الفنيه التي أحياها آنذاك أشهر نجوم الفن والطرب العربي مثل الفنان العربي السعودي/ محمد عبده وتحديدا في عام1982 وكذا كل مشاهير الجنوب امثال الراحلين مرسال ومحمد سعد عبدالله وكذا الفنانات أمل كعدل وكفى عراقي ومنى همشري ورويدا رياض وغيرهن ومن فناني حضرموت الراحل/ بدوي زبير وكذا الفنان محفوظ بن بريك وعوض بن جبير وبرمه وكذا فرقة الرقص الشعبي التابعه لمكتب الثقافه الغنية عن التعريف بذاك الزمان وكانت القطن تنعم بالأمن والأمان ولا يسمع فيها ولو حتى صوت طماش ولا يشم فيها ريح الباروت في ظل السيطرة العسكريه والأمنيه لأبنائها وأبناء الجنوب.
واليوم وتحديدا من بعد الوحده المشؤمه والمقبوره تحولت مدينة السلم والسلام والأمن والأمان مدينة الفن والزيارات والمهرجانات قلب الوادي النابض التي قطن بها قلب الشاعر الكبير المحضار أصبحت غارقه ببحيرة كبيره من دماء أبنائها دون ان تحرك السلطات الحزبيه الفاشله بالوادي الامنيه والعسكريه والمدينه اي شي لإنقاذ هذه المدينة المغلوب على أمرها أسفي على الوكيل بالوادي والمساعدين وصناع القرار بالوادي الذين تعددت مناشداتنا ومناشدات كل الحضارم لهم بانقاذ القطن مما هي فيه والوادي عموما لكن لم نرى اي تحرك ملموس للإنقاذ ..أين المتشدقين باسم محبة حضرموت التابعين للعصبه والمرجعيه والأحزاب المنتهيه الصلاحيه ..
أتقوا الله في دماءأبناء مديرية القطن المنكوبه المكلومه المستغيثه المخضبه بالدماء وأناشد كل الشرفاء من أبنائها بمختلف شرائحهم أن يتكاتفوا ضد أعمال الشر كالقتل والتقطع والنهب والإنفلات الأمني والفساد بالوادي وان يطالبوا بمحاسبة السلطات بالوادي لتقصيرهم في واجبهم تجاه أبناءالوادي وتغييرهم سريعا كما نرفع مناشدتنا للمحافظ للواءالركن/ فرج البحسني باصدار قرارات قويه وشجاعه بتغيير الوكلأء بالوادي وتعزيزا الأمن بالوادي بوحدات من قوات جيش النخبه الحضرميه البطله التي لن يؤمن الوادي غيرها والتي أتبتت ذلك بساحل حضرموت وبشهادة العالم بأسره ..
القطن تنزف يوميا دماء طاهره معصومه وثقتنا في الله أولا ثم في سيادة المحافظ بانه لن يخيب أملنا فيه وينقذ القطن والوادي عموما مما يعانيه.
#جيش_النخبه_لكل_حضرموت