كتابات وآراء


الجمعة - 23 مارس 2018 - الساعة 01:08 م

كُتب بواسطة : انيس الشرفي - ارشيف الكاتب




الجنوب لكل وبكل أبناءه.
الجنوب ليس يافع ولا الضالع ولا أبين ولا شبوه، ومهما حاول هذا أو ذاك أن يضع لنفسه موطئ قدم في بناء نفوذ أو السيطرة على القرار سيفشل وسيرتطم بجملة من التحديات تعيده إلى قريته ذليلاً صاغراً، وسيمضي الجنوب في طريقه لن يقف في طريقه أي مناطقي.

فاكبروا وكونوا بحجم الوطن، ولا تشغلوا أنفسكم بهذا أو ذاك، بل نافسوا على الأصلح والأصوب، ودعوا عنكم المساوئ والرذائل، فكل سيئة أو رذيلة مصيرها العفن، وكل حسنة مصيرها الرفعة والعلو.

لا نريد أي نفس مناطقي أبداً، بل كونوا كما عهدناكم رجال للجنوب بكل فئاته ومناطقهم وإن تعددت مشاربهم أو توجهاتهم.

العنصرية تبدأ من الأعلى فتضيق وتضيق حتى تنتهي في أدنى الحلقات وأضيقها، فاحذروا من أن تكونوا وقوداً للدعوات العنصرية.