كتابات وآراء


الأربعاء - 04 أبريل 2018 - الساعة 01:31 ص

كُتب بواسطة : نشوان العثماني - ارشيف الكاتب


لأشك ان المجلس الانتقالي وجد بإرادة الشارع الجنوبي الذي أثمر عن عشرات السنين من النضال الثوري بحراك سلمي خرج من أجل حق منشود وهو تقرير المصير واستعادة دولة الجنوب المستقلة بكامل سيادتها.
واليوم قد أصبحت انا الجنوبي طرف واملك قضية لايمكن احد ان يهمشها او ان يقلل من شأنها، فبدون انصاف القضية الجنوبيه واعطائها حقها سيكون من المستحيل إيجاد حل للأزمة بشكل نهائي.
من الشارع الجنوبي يستمد الانتقالي قوته فهو الممثل الذي تمكن من لملمة الأوراق وظهر لنا نيته وعمله السليم بالأخذ بالقضية حتى نوصل سوياً إلى بر الأمان.  
مجريات الامور في الأشهر السابقه دليل واضح على أن العمل السياسي الذي انتهجه ابنا الجنوب هو ما كان ينقصنا وقد ضهرت ايجابيات هذا العمل من خلال التعاملات العربيه والإقليمية.
ومع وجود ممثل للقضية الجنوبيه ستختفي كل أشكال التفريخ والتيارات المضادة ،ولن يتمكن أحد من المتاجرة او استقلال القضية لامور أخرى من شأنها أن تعمل على تفكيك النسيج الاجتماعي والترابط بين أبناء الشعب الجنوبي،
فهنيئاً لكل جنوبي هذا العمل المثمر وهنيئاً للمجلس الانتقالي هذا التفويض الممنوح من وسط الشارع الجنوبي.