كتابات وآراء


الثلاثاء - 22 مايو 2018 - الساعة 07:17 م

كُتب بواسطة : نشوان العثماني - ارشيف الكاتب


22 مايو مولود خرجوا عاره قبل شهره السابع, كانوا عجلين وفي الأصل هاربين من مشاكلهم.
أتحدث هنا عن الطرفين.
لكن واحد منهم كان أهبل بطريقة تدعو إلى تخصيص علم جديد لدراسة حالته اسمه علم نفس الهبل.
مع أن الأهبل عادة يكون بريء, وهذول وهاذولاك هم أوغاد مش كانوا هبْل.. حاشا.
لكن تقولوا ممكن نقدم للبشرية حاجة جديدة بتأسيس علم نفس الهَبَل؟
هذا هو السؤال المهم في هذه المناسبة.
دعوكم من أي كلام آخر.
الآن البلد رجل هنا ورجل هناك وما عاد باقيش وسط قابل للحياة.
وبالتالي أوقفوا الحرب وانقذوا البلد وخلوها تستعيد الحياة أولًا وتمشي ع رجليها وبعدين يقع خير.
لننفتح على فكر جديد وثقافة مختلفة حري بنا الاهتمام بالإنسان وإصلاح الضمير وتأسيس حقيقي وجدي للسلام بدءًا من التربية في الأسرة والتعليم في المدرسة وصولًا إلى آفاق تنعكس إيجابًا وتثمر أكثر وأفضل.
لا تقلقوش السلام الداخلي بمع أو ضد.
22 مايو خلاص كمل, وأصبح من غير المجدي بتاتًا الاختلاف بشأنه.
سيبووووووه..
وكمان في المقابل مافيش هربة مرة أخرى للخلف تؤسس لهربات مماثلة ومزيدًا الملامخة.
اترادع اليمنيون لما تكسرت قرونهم.
الآن هم بلا قرون وإن كان الشيطان يقول إنهم كمان بلا ريوس إلا من رحم ربي.
سيبوا هذا وذاك.
فكروا بقادم مختلف.
المستقبل ليكن جديرًا باختلافه عن الحاضر والماضي, هذا إذا أبقى لنا المجانين مستقبلًا نتجادل بشأنه.. إنما دعونا نأمل خيرًا بتحكيم العقل والضمير.
لتكن المرحلة القادمة بدءًا بالفرد والأسرة مختلفة نحو ما يؤسس لقطيعة مع الماضي بكل صوره.
التغني بالماضي هبل مربع.
دعونا ننظر للأمام, دون أن نظل نتعصور للوراء. التوت رقابنا ونحن نتناطح.
حتى العلم هذا غيروه.. شبعنا دماء وغدرة. اضيفوا الأزرق مثلًا بدل الأحمر والأخضر أو الأصفر أو أي لون حلو بدل لون الغدرة.
غيروا للأفضل.. اعملوا وردتين مثلًا وإلا حتى اعلموا كزبرة على اللون الأبيض بالوسط عادي المهم نشتي بهجة تليق بلون الأرض حين يرويها المطر لننفتح على آفاق تثير في الروح القدرة الخلاقة على الإبداع.
ويا رعاكم الله أضيفوا المحبة والسلام إلى نشيدنا الوطني ومناهجنا الدراسية.
أكدوا على أهمية المحبة بدءًا وانطلاقًا من كل بيت.
ارسموا اللوحات بكل غرفة وكل شارع وزغط ومقهى ودكان.. لوحات المحبة.
...
تبًا للمشاريع المستعجلة, وتبًا لمن يوهم الناس وهو في الأصل موهوم.
وللمصالح الضيقة ألف تبٍ.
وللجميع كل الحب مع معزوفة موسيقية حزينة...