كتابات وآراء


الخميس - 24 مايو 2018 - الساعة 11:26 م

كُتب بواسطة : مراد حسن بليم - ارشيف الكاتب


تحية للضالع في الذكرى الثالثة لانتصارها لعظيم على قوى الانقلابيين وألويتهم الجرارة .
تحية لشهدائها الخالدين في ذاكرة التاريخ والمجد .
تحية لجرحاها الذين ضمدوا جراحهم ومضوا الى الامام بقدم وعكازين .
تحية لرجالها ونسائها الذين كانوا خير سند ومعين في الأوقات العصيبة وليالي الحرب .
التحية للمقاومة الجنوبية الباسلة التي صنعت يوم الخامس والعشرين من مايو ٢٠١٥ م كأول انتصار في الحرب، بدمائها وأرواحها ولقنت ألوية وجحافل الانقلابيين ابلغ الدروس ذات فجر يوم من ايام الدهر الخالدة في صفحات التاريخ وفي الوقت الذي ما تزال تباب نهم وصرواح والبعرارة محلك سر حتى اليوم ولم تحقق اي نصر يذكر سوى في شاشات التلفزة ومواقع الاعلام الزائف .
التحية لهذه الارض العصية على الانكسار مهما كانت المؤامرات ، الشامخة بعز كجبالها التي لا تنحني ، مدرسة الصمود والإباء ومصنع الرجال الاشاوس الذين يولدون من الصخر ويرضعون مع حليب امهاتهم معاني الكرامة والنبل .