كتابات وآراء


الأربعاء - 06 يونيو 2018 - الساعة 09:04 م

كُتب بواسطة : وضاح بن عطية - ارشيف الكاتب


انتصر أبو اليمامة برفقة عدد من القيادات الميدانية في معركة تطهير المنصورة .
انتصر أبو اليمامة برفقة عدد من القيادات الميدانية في معركة تطهير لحج عندما كانت مدينة أشباح .
انتصر أبو اليمامة برفقة عدد من القيادات الميدانية في تطهير أبين من الكود إلى رصد إلى المحفد .
أبو اليمامة رمز من رموز الوطنية وبطولاته تشهد لها كل القرى والأحياء في الجنوب .
أبو اليمامة ضحى باركان حرب اللواء وهو ساعده الأيمن وابن عمه البطل القائد زيد بن اياد في تطهير المحفد .
أبو اليمامة فقد أحد أعز أصدقائه واحد القادة المخلصين معه في معركته لتثبيت الأمن وهو القائد أبو شرارة .
أبو اليمامة فقد العشرات من جنوده ارتقت أرواحهم في كل المناطق ليس لكي ينهب الأراضي أو يكون متنفذ وإنما لكي يخرج الجنوب من سيناريو سوريا الفوضوي المظلم .
أبو اليمامة لم يتعاون مع الإرهاب ولم يحضن البلاطجة ولم يتاجر في القضية الجنوبية ولم يستغل الأحداث لتنفيذ أجندات الأحزاب اليمنية والمتنفذين .
أبو اليمامة ظهر يحارب الإرهاب عندما كان من يطالب برحيله اليوم يأكلون مع الزنجي من صحن واحد ويرفعون أعلام الجنوب ويشغلون اناشيد داعش ويغتالون الكوادر الجنوبية .
أبو اليمامة تاريخ ناصع منذ الطفولة وهو شيخ ومن سلالة شيوخ وهو الذي ينذر روحه لمحاربة الفوضى و يبذل جهده لتطبيق القانون .
أبو اليمامة ظهر عندما هرب الآخرين وقاتل عندما سكت الآخرين وسهر الليالي بين البرد والرصاص والمفخخات لكي ينام المواطنين في أمان .