كتابات وآراء


الإثنين - 25 يونيو 2018 - الساعة 09:17 م

كُتب بواسطة : د. خالد القاسمي - ارشيف الكاتب


بلا شك أن ما تتناوله الوسائل الإعلامية من مقتل المئات من عناصر الحوثي وإستسلام آخرين إلي جانب فرار قيادات عسكرية من ميادين المواجهة كل ذلك يدل على فشل المشروع الإيراني في اليمن.
وهذا المشروع السلالي الكهنوتي ليس بجديد على شعب اليمن الشقيق الذي جرب نظام الأئمة على مدى سنين طويلة حيث أستعبد الشعب وأذلهم وعامل أصحاب تهامة وتعز معاملة العبيد وهم أسياد في أوطانهم.
وإذا كان الشعب اليمني لفظهم ليلة 26 سبتمبر 1962 ها هو اليوم وبمجرد وصول قوات التحالف والمقاومة الجنوبية والتهامية يستنشق طعم الحرية بعد ثلاث سنوات من المعاناة والإضطهاد على العدو الإيراني أن يفهم أن أرض الجزيرة العربية ليست بالأرض الخصبة لمشاريعه الطائفية ولن تكون أرض اليمن منطلقا لتنفيذ مخطط ملالي طهران الهادف لإحتلال جزيرة العرب التي خرج منها أفضل البرية رسول الإنسانية عليه أفضل الصلاة والتسليم.