كتابات وآراء


الأحد - 01 يوليه 2018 - الساعة 10:36 م

كُتب بواسطة : عبدالله جاحب - ارشيف الكاتب


مناضلة تقضي عمرها بين ساحات الشرف والعزة والحرية وتفني حياتها من أجل الحرية والاستقلال واستعادة الحق المغتصب .
من أجل الوطن وهبت وقتها , عمرها , مالها , وفقدات أغلي ماتملك من أجزاء جسدها المتهلك والمتعب جرى قطع المسافات بين المحافظات الجنوبية من أجل( فعالية, مليونية, وقفة احتجاجية, مسيرة , ) من الضالع إلى شبوة إلى حضرموت إلى عدن من ساحة إلى ساحة وميادين إلى ميادين كل ذلك من أجلك يا ( جنوب ) .
زهرة صالح " صخرة "عجز الكل ايفاها " حقها " ووقف الكل متفرج لها عند إصابتها وفقدنها أحد" ارجالها " .
مناضلة ظلت تبحث عن كرسي " متحرك " يكمل مابقي من حياتها في ميادين العزه والشرف والشموخ .
مناضلة عجز الحراك الجنوبي والمجلس الانتقالي عن توفير أرجل " اصطناعية " ك أبسط شي يقدم لها على سنين العمر التى قضاتها في الساحات والميادين من أجلك يا ( جنوب ) .
لم تتكلم , لم تهاجم أحد من أجل تقديم شي لها , وظلت وظل الصمت يخيم عليها وكل ذلك من أجلك يا ( جنوب ) .
كل ذلك يحدث في وطني مناضلة تهمش وتنتظر " الموت " و " مفسبكه " لا يتجاوز رصيدها في " الفيسبوك " ثلاث سنوات من التطبيل والايقاعات والأنغام من المدح والمديح ل " حكومة الشرعية " وإنجازات( الكهرباء التى لا تنطفي , والمياه التى لا تنقطع , والمجاري التى تحولت إلى انهار وبحار وروائح الفلل والياسمين ) يصرف عليها من المال العام ما يقارب ( 150) الف دولار وكل ذلك ليس لفقدان احد ارجالها او مرض حبيث او عملية جراحية مستعصية لا و " رب السماء " كل ذلك من اجل اضطربات دموية ورحله ترفيهه في قاهرة المعز وشرم الشيخ وبين أمواج شيلات " الإسكندرية " وكل ذلك من أجلك يا ( دغر ) يا حكومة( الشرعية) كل ذلك من أجل التطبيل والتلميع أما الوطن ومن أجلك يا ( جنوب ) تموت والكل ينظر لك والكل يشاهدك وينتظر تشييع جنازة وإقامة مراسيم عزاء وتعليق ( صورة) وكل ذلك من أجلك يا ( جنوب ) .. !!!