كتابات وآراء


السبت - 07 يوليه 2018 - الساعة 12:21 ص

كُتب بواسطة : د. عبدالناصر الوالي - ارشيف الكاتب


يعمل اللواء احمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية بكل جهد وجد وهمة للتحضير لانعقاد الجلسة الاولى للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي وهي اول جلسة تعقد بعد الاجتماع التأسيسي وهي تعقد حسب اللائحة كل 6 أشهر. يعكف سعادة اللواء وزملائه على ترتيب عملية سير الجلسة ، الوثائق، استقبال الضيوف والحرص على سلاسة وسلامة وصولهم ومشاركتهم والخروج بنتائج إيجابية تصب في الأخير في مصلحة شعب الجنوب وحقه في استعادة دولته الجنوبية الحرة كاملة السيادة في حدود 1990م. يعملون في مختلف الاتجاهات ومع كل الفرقاء واضعين نصب اعينهم الكثير من المهام التي يجب الاستعداد لها وإنجازها. ومنها:
1- استعادة الدولة يحتاج الى رؤية عن ماهي الدولة التي نريدها. دولة الجنوب الحرة الفدرالية المستقلة كاملة السيادة على حدودها الدولية المعترف بها كما هي في عام 1990م
2- شكل الحكم سيكون فدرالي ديمقراطي يضمن حقوق الجميع والمشاركة العادلة في الثروة والسلطة بتوافق وطني حقيقي ومضمون دستوريا ً وقانونياً. والدستور والقانون سيحدده الشعب.
3- علم الدولة وشعارها ونشيدها سيحدده التوافق الوطني باي يشكل يختاره الشعب وتجتمع عليه الأغلبية. ثم الدستور هو الفيصل الأخير بعد إقراره من قبل الشعب.
4- المصالحة الوطنية والعدالة الاجتماعية ستكون من اهم محاور النقاش.
5- الحوار الوطني والمشاركة المجتمعية فيه ستكون محور اخر للنقاش وهي في صميم اهتمامات القيادة وكل الأعضاء.
6- مكافحة التطرّف والارهاب وترشيد الخطاب السياسي والمجتمعي ونشر ثقافة التعايش والتجانس وقبول الاخر المختلف تقع نصب اعين جميع الأعضاء وستحظى بحقها في المداولة والنقاش والإثراء.
7-الأمن والاستقرار وكل الخطوات والمقترحات التي ستقدم وتناقش سيكون لها الاولوية وستسعى الجمعية لعمل كل ما تستطيع لمساعدة الجهات المعنية على تحقيقه.
8- سوء وتردي الخدمات وانهيار التعليم وتدهور العملة أمور تشغل الجميع ولابد ان يكون لها حيّز من النقاش والخروج بما يساعد في المساهمة في تخفيف حدتها وتحسينها.
9- عدم أهلية الحكومة وفساد معظم اجهزتها التنفيذية وعدم كفائتها ستوجه فيه رسائل واضحة وقوية ولا تقبل اللبس فجميع أعضاء الجمعية يلتمسون ما يعتمل في نفوس المواطنين وسيعملون على المساهمة في حلحلة هذه المعضلة بكل الوسائل المتاحة.
10- إيقاف الحرب هدف سامي ونبيل وسيعمل أعضاء الجمعية مع الجميع وسيقدمون المقترحات للجميع لإيقافها ولكن وفق شروط وقواعد عادلة ومنصفة مع عدم مكافئة الانقلابيين وتجار الحروب باي شكل من الأشكال.
11- علاقتنا المبدئية مع الحلفاء وفِي مقدمتهم المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة علاقة عمدت بالدم ولها تاريخ طويل اصيل ومتجذر وسيعمل الأعضاء على بذل كل الجهود للحفاظ عليها وتمتينها وتطويرها.
12- جميع أعضاء الجمعية الوطنية يتفهمون حجم وبشاعة المعاناة التي يعاني منها اخوتنا في الشمال( الجمهورية العربية اليمنية)،من التعنت والاستبداد الذي تمارسه عليهم القوى الطائفية والعسكرية الانقلابية. وستدرس الجمعية الوطنية سبل مواصلة دعمهم واهميتها وفق ثوابت دينية ووطنية وقومية.
13- امن وسلامة خطوط الملاحة الدولية التي خَص الله بها بلادنا امر تضعه الجمعية الوطنية نصب أعينها وستعمل مع كل الأشقاء والاصدقاء والحلفاء على سلامة أمنها وانسيابية الحركة عبرها بما يضمن الحقوق ولا يزعزع الأمن والاستقرار والاقتصاد العالمي.
ستكون ثلاثة ايّام حافلة بالعمل وسنشمر السواعد ونشد الأحزمة. سنفتح عقولنا وقلوبنا لبعضنا البعض داخل الجمعية ومع جميع أعضاء الانتقالي خارج الجمعية ولكننا سننصت باهتمام وسنفتح عقولنا وقلوبنا اكثر لكل اهلنا في داخل الوطن وخارجه ولن نتردد في الاستجابة وتنفيذ اَي مقترح او نصيحة لما فيه المصلحة العليا للوطن بدون اَي حواجز ولا شروط ولا محظورات. وسننصت جيداً الى الاشقاء والاصدقاء في الإقليم او المنطقة او العالم في كل ما فيه مصلحة لشعبنا دون المساس بمصالح وحقوق الآخرين.
ونحن هنا نعاهد اهلنا في الوطن ونجدد العهد لشهدائنا الابرار انا على العهد ماضون حتى تحقيق ما يسمو اليه شعبنا دون تردد او خوف او وجل وبكل عزيمة وارادة. وسندافع عن الحق امام الباطل وسننتصر لقضيتنا باْذن الله. صبرنا الكثير وقدمنا من التضحيات ما لم يقدمه احد ولن نقبل ثمن ذلك اقل مما نريد ونستحق والله فاعلاً أمره. تحياتي
ملحوظة:
7/7 على الأبواب قلناها من قبل ( اخر يوم ) ونقولها الان ( لن يعود ذلك اليوم. ارفع رأسك فوق انت جنوبي حر).
فعالية أربعينية اخي وصديقي الشهيد ابو محمدالحدي غداً 7/7. نم قرير العين احسنت إلينا جميعاً اشخاصاً ووطناً احسن الله إليك وتقبلك.
ا. د. عبدالناصر الوالي
عدن
6 يوليو 2018 م