كتابات وآراء


الخميس - 12 يوليه 2018 - الساعة 11:47 م

كُتب بواسطة : نبيل عبدالله - ارشيف الكاتب


ظهور طارق عفاش في عدن اشعل توجسات ابناء الجنوب ومن الطبيعي ان يغضب ذلك شريحة كبيرة من الجنوبيين وبالفعل فأن المجلس الانتقالي يواجه ضغط وسخط شعبي في هذا الأمر .
تجارب مؤلمة للجنوبيين مع قوى الشمال واخرها ما اظهرته الشرعية من نوايا وتعاملات عدائية بعد ان تعاطى معها الجنوبيين بمرونة من اجل مصلحة عربية وقومية .
طارق لا يتعامل مع الشرعية وامام ذلك تقف الشرعية عاجزة واذا ما ارادت مهاجمته تهاجمه عبر بوابة الجنوب لإيمانهم بحقيقة ان الجنوبيين لا تعنيهم الشرعية بقدر ما يعنيهم الجنوب !
لا نثق في طارق ولكن نثق في قيادتنا وفي شعبنا وفي المقابل فأن الالتقاء مع طارق وتعزيز التحالف والعلاقة معه أمر ممكن ولا نعارضه من حيث المبدأ فنحن لا اطماع لنا في الشمال ولا نسعى لعداوة وقطيعه .
هناك فرصة لأن تجمعنا إرادة واحده في مواجهة المخاطر ومعالجة اثار وتبعات سياسات الماضي الكارثية ونتجه بإرادة صادقة نحو صناعة السلام الذي يحفظ حق الجوار ويبني علاقة وشراكة وثيقة بين صنعاء وعدن .
قبل التفكير في النجاح العسكري امام طارق تحدي في ان ينجح في تقديم نفسه كرمز وعنوان لجيل قيادي جديد يمكنه الاستفادة من ايجابيات الارث السياسي والعسكري الذي عاش فيه ولكنه ليس نسخه متكررة منه بكل اخطائه وسلبياته بل سيتجه بشجاعة نحو التجديد والتغيير والنظر بطموح نحو المستقبل الآمن للشمال ارضاً وانساناً .
الشرعية او المنظومة المهيمنة على الشرعية لا زالت عالقة خلف 2015 لهذا هي تدمر نفسها واليمن .
وهذا ما سيكون عليه كل من لا يتعاطى بموضوعية ولا يستوعب الواقع وابعاده ولا يتعظ من الماضي ويعتبر من النتائج ... !!!
حديثنا لطارق ليس خوفاً منه بل نصيحة له فنحن لا نخاف على الجنوب الا من بعض ابنائه !