كتابات وآراء


الجمعة - 13 يوليه 2018 - الساعة 12:32 ص

كُتب بواسطة : غازي العلوي - ارشيف الكاتب


لم أكن أعلم ان الفساد في حكومة بن دغر قد بلغ إلى ذلك الحد الذي لم أكن أتوقعه رغم الشواهد الكثيرة على أرض الواقع التي تشير إلى هذا الفساد .
كهرباء عدن وما أدراك ما كهرباء عدن والكل يعرف كيف وضعها وكيف يتم اتخاذها وسيلة لتعذيب المواطنين خصوصا خلال فصل الصيف .. فهل يصدق أحد منا ان يصل الانفاق الحكومي على كهرباء عدن لتوفير مادة الديزل فقط في اليوم الواحد إلى مليون ونصف مليون دولار أمريكي أي مايعادل (744) مليون ريال يمني في اليوم الواحد حيث يصل إجمالي الدعم الذي تقدمه حكومة بن دغر وعلى لسان وزير الكهرباء الدكتور عبدالله الأكوع إلى (45) مليون دولار أي ما يعادل (22,320,000000) أي اثنان وعشرون مليار وثلاثمائة وعشرون مليون ريال يمني في الشهر الواحد .
حقيقة لقد صعقت حين قرأت منشور كتبه الاخ / احمد ماهر قال فيه بأنه التقى يوم الخميس بوزير الكهرباء ودار بينهما حديث حول أوضاع الكهرباء وأكد بان وزير الكهرباء أوضح له بأن الحكومة تنفق مليون ونصف المليون دولار في اليوم الواحد لشراء الديزل لكهرباء عدن .
طبعا قيمة وقود الكهرباء هذه تذهب لإمبراطور مملكة الفساد احمد العيسي ورفاق مملكته العتيدة .
اعتقد لو تم توزيع هذا المبلغ شهريا على سكان عدن أجزم بأن المدينة سوف تنافس مدينة "طوكيو" ولن تنقطع فيها الكهرباء دقيقة واحدة .
فساد ما بعده فساد تجاوز حدود المعقول والمصيبة أن يظهر بين الحين والاخر من يدافع عن هذه الحكومة ويتشدق بإنجازاتها التي لا تحصى ولا تعد .. على الرئيس هادي وقيادة التحالف وضع حد لهذا الفساد الذي تمارسه هذه الحكومة التي تسببت في تجويع الشعب والتلذذ بمعاناته والمتاجرة بقوته وبمقدرات الوطن والدعم الذي يقدمه الأشقاء في دول التحالف العربي .