كتابات وآراء


الأحد - 22 يوليه 2018 - الساعة 07:15 م

كُتب بواسطة : د. خالد القاسمي - ارشيف الكاتب


تطالعنا الأخبار بين وقت وآخر إستهداف أئمة المساجد في عدن وقد يكون من بين هؤلاء الأئمة إصلاحيين فلا فرق لدى هذا الحزب الإرهابي من هو منتمي إليه فكرا وعقيدة أو من كان في صف السلف المعتدل أو حتى علماء التصوف والتسامح الديني

طالما أن الهدف هو زعزعة الأمن والإستقرار في عدن والجنوب وتقديم وجه آخر للتحالف غير ذاك الذي عهده أبناء الجنوب وأن هذه الفوضى والإغتيالات لم تشهدها عدن إلا بعد تطهيرها من ميليشيات الحوثي والقاعدة

إن النوايا الخبيثة لهذا الحزب ودعمه سوف تستمر إذا لم تكن هناك خطة بديلة لإقصاء هذا الحزب نهائيا من الجنوب ووضعه في قائمة المنظمات الإرهابية

لن تنفك قطر وتركيا من تقديم الدعم المالي والعسكري لإخوان اليمن ( الإصلاح ) وسيستمر هذا الحزب الإرهابي في تقديم المساعدات للقاعدة والإرهابيين إذا لمن يكن هناك حلا ناجعا لإقصاءه من المشهد نهائيا وطرد قياداته وعناصره من أرض الجنوب العربي.