كتابات وآراء


الجمعة - 14 سبتمبر 2018 - الساعة 08:53 م

كُتب بواسطة : علي ثابت القضيبي - ارشيف الكاتب


الليلة عند المغرب ، إتصل بي صديق ذهب الى شبوه في مهمة إدخال باخره لتحميل النفط الخام من هناك ، وقال لي وهو يصرخ : الآن لنا يومين متوقفين عن العمل بعد أن أدخلنا الباخرة للتحميل ، ولكن أوقفنا مجموعه من الأهالي عن عملية الشحن ، وبذلك ستتكبد البلاد الأموال الطائله من الغرامات ففي كل يوم تأخير 10 ألف دولار ستدفعها الدوله !!

سألتُ صاحبي أين السلطة هناك ؟! وأجابني غاضباً : لاتوجد سلطه محليه ولاغيره !!

حتى اللحظه الباخره (( آنا بولس)) واقفة بدون تحميل في ميناء رضوم بشبوه ، ويوميا ستتكبد الدوله 10 ألف دولار للجهة المشترية للنفط الخام المستخرج من حقول شبوه ، والبلاد حالتها حاله ، والغلاء يفتك بالشعب ، والموارد متوقفه من أهالي متعصبين ولاأحد يعرف سبب تعصبهم ، ويمكن انهم يريدون وظائف وربما حصتهم من النفط المستخرج !!

فأين هي هذه السلطة الشرعية لحسم مثل هذه القضايا الحيوية للبلاد ، والتي يمكن أن ترفد إقتصاد البلاد بالعملة الصعبة ، وايضا يمكن أن تخفف شيئاً من الأعباء التي يعيشها شعبنا ، أو أنهم فالحين فقط في النهب والسلب والفيد وماالى ذلك ..