كتابات وآراء


الأربعاء - 19 سبتمبر 2018 - الساعة 05:50 م

كُتب بواسطة : علي ثابت القضيبي - ارشيف الكاتب


تحدثتُ قبل أيام ، وفي نفس صحتي في الفيس بوك عن إيقاف الباخره ( آنا بولس) عن تحميل النفط الخام من ميناء رضوم بشبوه ، وطبعا كان طرحنا يهدف الى رفد موازنة البلاد المنهكة جراء إنهيار الريال وخلافه ، وكذا إيقاف الغرامات الكبيرة بالدولار من موازنة البلاد جراء التأخير ..

لكن وبحسب صديق ثقه من شبوه ، إتضح أن الإيقاف لشحن الباخرة كان من وراء الدراكولا علي محسن الأحمر!! وطبعا كان يطالب بحصتهِ من النفط المستخرج لأنه يوفر الحمايه للشركه المنقبه كما قال !! وأن الأهالي الذين أوقفوا الباخرة عن التحميل كانوا مدفوعين من قبله !! وهم لم يطالبوا بتوظيف أو بحصه وخلافه كما ذُكِر قبلاً !!

إذاُ .. المجرم علي محسن لايزال يقتص وينهب من إيرادات نفطنا بحجة حماية الشركات المنقبه عن البترول ، وكما كان أو لايزال يفعل حميد الأحمر وعبدالعزيز الشائف و.. و.. وغيرهم من لصوص البلاد ، والمطرودين خارجها اليوم !! وحصتهم بالطبع لاتقل عن 30% من الناتج !!

فماذا يعني هذا بالنسبة لنا كجنوبيين أصحاب هذه الثروة ؟! بل والذي نتشدق بأننا مسيطرين على أرضنا !! فأي سيطرةٍ هذه بالله عليكم ؟! وطبعاً لاأحد يعرف الى أين سيذهب هذا النفط الخام المصدّر والمقدر ب 700000 برميل على ظهر الباخره آنا بولس وغيرها ، والي اين ستذهب موارده ؟! أو انه سينهب ..

وكل هذا يعني أن هذه السلطة الشرعية تعمل بنفس موال الفساد والنهب في عهد عفاش ، بل وتجيز العمل بنظام الحماية اللصوصي من قبل اللصوص النافذين في السلطة !!

هل سمعنا ياجنوبيين ؟! أو أننا سنعتبر مايجري شيئ عادي!! أو سنواصل التنظير الفارغ والبقبقه .. او سنواصل إحراق الإطارات وإيقاف المرور في الجولات والمدن التي تخصنا وتتبعنا ، ونعتبر ذلك هو ذروة وآخر حدود النضال الذي تفتقت عنه أذهاننا !! ياأسفاااااااه.


البريقه / عدن .