كتابات وآراء


الثلاثاء - 30 أكتوبر 2018 - الساعة 01:15 م

كُتب بواسطة : صالح علي الدويل - ارشيف الكاتب


من يدمر عدن والجنوب ؟ ولماذا ؟

ما ورد بين القوسين واثق ثقة كاملة من صحته !!!!! :

( في ديسمبر 2015م اجتمع زعيم النفوذ وممول التخريب في الجنوب العربي!!! بعدد محدود من المتآمرين وقال لهم : خطتنا وتجهيزاتنا كاملة لمنع الانفصال!!! ، سنرسل أهل ( وأشار بكفه على رقبته، يقصد أهل الذبح) ، وسنفجرها في كل مكان حتى ينسوا الجنوب ❗❗)

مايجري هو تنفيذ الخطة للانهيار الشامل للجنوب العربي، انهيار خدمات !! وعملة!! وحياة المعيشية !! وتدمير أخلاق!! وانتشار المخدرات!! واغتيالات علماء وائمة مساجد وقادة جنوبيين في الأمن والجيش والمخابرات وصل لمكافحة المخدرات تدعمها حملات إعلامية للعداء والتشكيك بحامل الاستقلال وبالشخصيات السياسية والأمنية والعسكرية الجنوبية ومحاربة النخب والاحزمة الأمنية الحاملة لذات التوجه، وخلق الفتن ونشر المناطقية وتعميق الشروخ بين المحافظات وداخلها ، واحياء صراعات طغمة/زمرة ، وشيطنة التحالف، تصدر عن خطة لانهيار الجنوب حتى ينسى الانفصال!! ، لا فرق فيها بين الضحايا طالما تخدم الهدف ، وذبحوا زعيم النفوذ اليمني اعترفوا بذبح الائمة وغير الائمة!!

المنفذون للخطة بعض ابناء الجنوب العربي ، المؤدلجين باليمننة قوميا أو إسلاميا أو من خدم النفوذ اليمني بفتات الامتيازات المالية والوظيفية ، تترافق وتغطية إعلامية ينفذها إعلاميون جنوبيون انقلبوا على أعقابهم التيئيس وإحباط شعب الجنوب العربي!! ليثبتوا للعالم والاقليم وللداخل ، بأنه شعب عاجز عن إدارة بلده!!! ، مشتت متناحر متقاتل ناهب !! ، لا يأمن تيار التيار الآخر ، ولا مكون مناطقي بالآخر ، ولترسيخ ذلك تردد أبواقهم إعلامياً :

" لقدسلمت الشرعية الجنوب للجنوبيين ، ولم يعرفوا يديرونه!! " اومافي معناها.

الجنوب بعد التحرير ، إدارته اليمنية السياسية بعنوان جنوبي لها !!. بدهاء ومكر سياسي يمني هدفه محاربة مشروع استقلال الجنوب بوجه جنوبي حتى تعيد مراكز النفوذ اليمني تموضعها ويخرجونه وبقية صنائعهم خاسرين مطاردين مقفلة الأبواب في وجوههم، بعدما اكملوا لهم إسقاط الجنوب . جنوبيون ينفذون المخطط !! ، سيضعفون أنفسهم بانهيار جنوبهم وتمكينهم لأهل النفوذ اليمني منه بأي شكل من أشكال الوحدة !!!!، لن يكونوا شركاء لهم بل ضعفاء مهانين أذلاء معهم مهما وعدوهم واغروهم ومنوهم!! ، فنقض المواثيق والعهود والاتفاقات شرعتهم!!، وثقافة اليمن الأعلى ، أصحاب النفوذ الحقيقي ، تحتقر من يقف ضد أهله ، فعار العار عندهم

" من يخرب حيث ينام "!! ، وقائد مقاومة اسلامي منهم سألوه لماذا لم يحرر مناطقه من الحوثي فقال : نحررها من من !!!؟ .

لن ينال أي جنوبي معاون لهم يخرب الجنوب إلا إذلال واحتقار ، ذاق ذلك كل من تعاون معهم في حرب 94م ولم يتعظوا !!، في ثقافة الهضبة الحزبية عنوان لهيمنة مراكز النفوذ!! ، والوحدة استيلاء وضم لسيطرة مصالحهم!! والشراكة السياسية صورة رسمية فقط!! وقد جربوها أصحابنا طيلة عقدين !! .

الخاسر الجنوبيون الذين يعارضون استقلال الجنوب العربي وبناء دولته ويساهمون الأعداء في تشويه صورة شعبه وعدم قدرة نخبة ، فأصحاب النفوذ من الشماليين لن ينسوا ان جنوبيي الشرعية هم سبب الحرب وشرعنتها ، والنفوذ بيد العصبوية الزيدية !!، وبيد انقلاب الطائفية الزيدية !!، ولن تهزم احدهما الاخرى ؛ بل ؛ سيتفقان على صيغة ما ؛ كما اتفقا على تجنيب مأرب الحرب !!! والخاسر جنوبيو الشرعية ممن يخدمون العصبويين أو المتفانون مع الطائفيين، فالجنوبيون في مشرعهما مجرد " اوراق كلينكس "!!. والدستور الاتحادي وثيقة لإعادة احتلال الجنوب مشرعن بضمانات دولية !!.

المتعاونون وأبواق الرجس ومروجو اليمنية ممن يحاربون مشروع الاستقلال ، يكفيهم ان مادة في دستور الاقلمة تعطي الحق لمن أقام في محافظة ثلاث سنوات الترشيح لأعلى مناصبها !!! ، كيف !!؟ عندما تظهر خيانتهم وتضليلهم ويصير الجنوبيون أقليات في محافظاتهم بالتوطين الشمالي فيها ، ينتظرون الدقيق بأسعار مخفضة من مؤسسات هائل التي بدأت بروفاتها من الآن !!، مشروع كان كبير الاقلمة يعلمه وعفاش في عنفوانه ، وصمت لعدم قدرته !! ولدهائهم جعلوه عنوان جنوبي دستوري في زفة الأقاليم ، محلل زواج فقط!! .