كتابات وآراء


الأحد - 11 نوفمبر 2018 - الساعة 06:18 م

كُتب بواسطة : صالح علي الدويل - ارشيف الكاتب


✅ كتب أحدهم عن نشاطات الأخ اللواء أحمد مساعد حسين يقول :
(ومثلما احدثت ابتكار تقنية الصورة الثلاثية الابعاد من ثورة هائلة في تكنولوجيا العصر ، ستحدث هذه المبادرات الثلاثية الابعاد ثورة صناعة حاضر شبوة ومستقبلها )!!!!


✅ اللواء أحمد ، لن يحتاج مدح ولا قدح فبصماته موجودة خيرا وشرا في الجنوب ، وفي شبوة خلال نصف قرن .

✅ أكثر ما أثار الاعجاب حين اعتزل صراع أجنحة صنعاء ، وقال بصريح العبارة انه من جيل " أخذ حقه كاملا "!!

✅ لكن الحي ينقلب، وبالذات العربي!!! ، ومجيئه في هذه المرحلة ليس من اجل شبوة إطلاقا !!!! ، ولم يحرك مجيئه مياه راكدة فيها، أثار ضجة إعلامية فقط، فالحرب فرضت الركود في كل شيء ، ومياه شبوة كمياه كغيرها لن تتحرك بمعزل عن سياقها إلا في التعليقات !!!! .
الرجل جاء في اطار تعارض اجندة اقليمية ، وهو حر في خيارته ، والحرص على شبوة م0رد مدخل فهي دوما " المعشوقه المنذوقه " في تجربة نخبها خلال نصف القرن الماضي!!!! .

✅ مقارنة شبوة بمارب ستفضح نخب شبوة!! واللواء من كبارهم!!! ، لأنهم لم يفرضوها شريكا في " ديولة الزعيم " !!!، مثلما فرضت نخب مارب مصالح مارب شريكة!! ، وجاءت الحرب وهم أصحاب سيادة فيها ، اما شبوة فكانت " فيد " مقونن للشماليين في كل المجالات وبمعرفة وسكوت كل نخبها التي خدمت وتعايشت مع الزعيم!! .

❗ ألم يعترض الاعلامي الهمام صاحب "الصورة ثلاثية الابعاد" !! على قرار منع القات لانه غير قانوني !!!!؟



✅ في شبوة رؤية متكاملة للنهوض بها قام باعدادها وانجزها عدد من المختصين والاكاديميين من ابنائها ، حملت اسم رؤية شبوة المستقبلية، فمن الوفاء الاعتراف بجهد الآخرين،
فالرؤية التي قدموها باسم اللواء مجرد اختصار لرؤية شبوة سواء بعلمه أم بدون علمه!!؛ بل ؛ أن رؤية شبوة كانت أوسع وأكثر ثراء ولم تترك مجالا ، وتميزت رؤية شبوة المستقبلية بخلوها تماما من أي نكهة سياسية ، عكس رؤية اللواء التي أضافوا لها صيغ سياسية ضبابية ، منها ما ورد في المقدمة عن استعادة الدولة ...أي دولة ..العلم عند واضع الصيغة !!!!

✅ الثار : احد المشاكل الاجتماعية والأمنية العصية، والى جانبه اعمال عنف وإرهاب وبلطجة وتقطع ونهب وغيرها ، استطاعت قوات النخبة الشبوانية القضاء عليها خارج عاصمة المحافظة وامنت طرقاتها ، وتوجت ذلك بمنع حمل السلاح في العاصمة وعواصم المديريات والقرى الرئيسية في المحافظة ، وهي إجراءات صارمة تحد من الثار وتحاصره ، إلى جانب دور أمني ومؤسسي قامت به إدارة الأمن في المحافظة خلال الفترة الماضية لن ينكره الا ظالم لنفسه ، أحيت فيه الادارات الامنية من بحث وتحري وسجن...الخ وكان لها دور رئيسي في تأمين العاصمة ، وتم احياء المحاكم والنيابة. وهي إجراءات متكاملة تردع الثار .
اما الذين اجتمعوا في صالة إدارة الثقافة في شبوة ، ففيهم شيوخ صادقو النية، وآخرون ممن ازدحموا على الشاشات بالاستعراضات بدعوى الدفاع عن شبوة !!!!، ولما جاء اجتياح الحوثي تبخروا ولم يقرحوا حتى بندق في
" الجو "، وقدموا أقبح نموذج استعراضي على مستوى الجنوب!! ، وكانوا بحاجة لمن يتبناهم ويعيد تاهليهم بعد أن صاروا ايتاما ، فجاءت فرصة وثيقة الثار لتحيي آمالهم ، والجميع يعلم انهم لن يقدموا في محاربة الثار شيئا مجديا ، ولن يستطيع أي منهم أن يفرض صلحا قبليا يفرضه على ابن عمه ناهيك عن غيره !! ، فالقضاء على الثار مهمة أمنية وليست مشائخية إلا بالاستعراضات!!!

✅ الخطوة الاساسية التي كانت في الاتجاة الصحيح هي قيام تجار ورجال أعمال شبوة بتاسيس ل"لشركة استثمارية " وهي خطوة في الطريق الصحيح ، وتمثل البداية لتاسيس شركات مماثلة تقوم على التنافس وتضع شبوة في طريقها الصحيح .

✅ البنك الشبواني هو أهم مشروع استراتيجي تحتاجه شبوة ، مازال يحتاج رجال مال واعمال يؤسسونه، فهو الاساس الاستراتيجي للتنمية والنهضة والاستثمار، يتولى تمويل الاستثمارات والمشاريع الكبيرة والمتوسطة والصغيرة فهي مجالات التنمية والنهضة الحقيقية ، بدل أن تسيطر على السوق الشبوانية البنوك التعزية والصنعانية التي لايهما إلا الفائدة الربوية أو مافي مجالها ولن تسهم في تمويل مشاريع ذات شأن في شبوة !!

11 /نوفمبر/2018م

صالح علي الدويل