مجتمع

الأحد - 30 سبتمبر 2018 - الساعة 04:19 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / عاد نعمان

أقامت مؤسسة "ألف باء" مدنية وتعايش وبدعم من منظمة "شركاء" الدولية – مكتب اليمن PY، لقاء حواري مجتمعي ثانٍ، ضمن برنامج "تعزيز التماسك المجتمعي في اليمن"، بحضور ومشاركة 20 من المرشدين الدينيين وممثليّ منظمات المجتمع المدني وقيادات أجهزة أمنية وسلطات محلية وشباب وإعلاميين، من مختلفات مديريات محافظة عدن.
يعتبر اللقاء الحوار المجتمعي الثاني في إطار البرنامج، حمل شعار "من أجل تخفيف العنف في المدارس"، أدارت مجريات اللقاء وتيسير النقاش المدرب المتخصص في مجال بناء السلام وفض النزاعات/آثار علي، وتركز الحوار حول ثلاثة مواضيع رئيسية: قضايا النزاع المجتمعي، تأثير العنف والتطرف على المدارس، كيفية التخفيف من العنف في المجتمع المدرسي.
وأكد المشاركون أن العملية التعليمية تشهد خلال السنوات الأخيرة حالة طوارئ وتمر بظروف استثنائية، مما أدى إلى تعطيلها أحيانًا وتوقفها أحيان أخرى، نتيجة عدم الاستقرار وزعزعة الأمن وتفاقم النزاعات، بالإضافة إلى عدة عوامل منها الظروف المعيشية الصعبة وتفشي الظواهر السلبية الدخيلة مثل حمل السلاح وتعاطي المخدرات؛ ما أثر سلبيًا على المجتمع المدرسي، وانعكس ذلك بممارسات ومظاهر عنيفة في أوساط الطلاب، ما جعل الهيئة التعليمية غير قادرة على تقديم الحد الأدنى من التعليم، وبالتالي تراجع التحصيل العلمي للطلاب.
ودعوا إلى استمرار البرامج التوعوية الموجهة للطلاب في المدارس، حول بناء السلام ونشر ثقافة الحوار ونبذ التطرف والعنف، وتضمين مفاهيم ومبادئ السلام وحقوق الإنسان في المناهج التعليمية والإذاعات المدرسية، إلى جانب برامج أخرى خاصة بالهيئات التعليمية والإدارية في المدراس، تهدف إلى إكساب معارف ومهارات أساسية بالتعامل مع حالات العنف وحل المشاكل بين الطلاب، وكذا تغيير سلوكيات غير سليمة.
خرج اللقاء بجملة خلاصات من شأنها التخفيف من وطأة العنف والوصول إلى بيئة تعليمية آمنة يسودها السلام وتحافظ على العلاقات بين الطلاب ومع الهيئة التعليمية، أبرزها: عقد لقاءات تجمع إدارات المدارس ومجالس الآباء، تفعيل الأنشطة الصفية واللا صفية التشاركية والتفاعلية، إقامة المسابقات المتنوعة، تخصيص مساحات صديقة لتقديم الدعم النفسي، وإخلاء المناطق المحيطة بالمدارس من المظاهر المُسلحة.
عقدت المؤسسة منتصف يونيو الماضي في مقرها في مديرية صيرة، لقاء حواري مجتمعي أول في إطار البرنامج، استهدف عدد من المعلمين والموجهين التربويين وممثليّ منظمات مجتمع مدني محلية، وكذا نشطاء من ذويّ الاحتياجات الخاصة في محافظة عدن، وخرج بتوصيات تتقارب مع توصيات اللقاء الثاني، يعقبهما إقامة تدريب خاص ببناء السلام وحل النزاعات، لطلاب وطالبات في عدد من المدارس في مديريتيّ التواهي وخور مكسر، ينفذون لاحقًا أنشطة مختلفة، تهدف إلى تخفيف العنف وبناء السلام في المجتمع المدرسي.
علمًا بأن مؤسسة "ألف باء" مدنية وتعايش الشريك المحلي لمنظمة "شركاء" اليمن في محافظة عدن في تنفيذ البرنامج المذكور آنفًا، تعمل في مجالين رئيسيين؛ التمكين السياسي للشباب والنساء، وبناء السلام وفض النزاعات، وتسعى من خلال أنشطتها إلى رفع مستوى الوعي المجتمعي بمفاهيم التعايش وقبول الآخر ومبادئ السلام، والمساهمة في بناء مجتمع مدني، يحترم التنوع والمواطنة المتساوية وحقوق الأفراد والجماعات.