اخبار وتقارير

السبت - 01 ديسمبر 2018 - الساعة 04:03 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / خاص

يواصل المجلس الانتقالي الجنوبي استعداداته المكثفة للاحتفاء بالذكرى الـ(51) لعيد الاستقلال الوطني الـ"30" من نوفمبر التي سطر فيها أبناء الجنوب أروع البطولات والانتصارات التاريخية، وقدم التضحيات الجسام من أجل الوطن ونيل شرف العزة والكرامة من خلال تنظيم وإقامة العديد من الفعاليات الاحتفائية المتنوعة التي سوف تشهدها معظم المدن والبلدات الجنوبية ، إذ تحولت القيادات المحلية للمجلس الانتقالي في عموم محافظات الجنوب إلى خلية نحل في العمل والتحضير لإنجاح الاحتفال بهذه المناسبة بما يليق بمكانتها لدى شعب الجنوب..


"4مايو" رصدت أبرز الأنشطة والاستعدادات التي قام بها المجلس الانتقالي في معظم البلدات الجنوبية للاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة وأوجزتها في سياق التقرير التالي:



الأمانة العامة تناقش الاستعدادات للاحتفاء بذكرى نوفمبر

عقدت الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي اجتماعها الدوري برئاسة مساعد أمين عام المجلس، الأستاذ/ فضل محمد الجعدي.

وناقش الاجتماع عددًا من المواضيع والتقارير الخاصة بدوائر الأمانة العامة، والاستعدادات للاحتفاء بالذكرى (51) لذكرى الاستقلال (30 نوفمبر)، وأنشطة الدوائر للأسبوع القادم .



شبوة .. فعاليات متنوعة

 ناقش رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة شبوة، الشيخ/ علي محسن السليماني، مع أعضاء القيادة المحلية للمجلس في مديرية الصعيد، التحضيرات الجارية للمشاركة في الفعالية الاحتفالية بالذكرى (51) لعيد الاستقلال (30 نوفمبر)، التي ستقام في مدينة عتق يوم غد الخميس.. وبعدها ناقش المجتمعون الكثير من القضايا المتعلقة بتنظيم عمل القيادة المحلية بالمديرية والتحضيرات والتجهيزات للاحتفال بالذكرى (51) لعيد الاستقلال، واتفقوا على تشكيل لجان تنظيمية وجماهيرية وميدانية وإعلامية وشبابية لتجهيز كل ما هو متعلق بمشاركة أبناء مديرية الصعيد باحتفالات (30 نوفمبر) المجيد الذي سيقام في عتق. 

هذا وقد تم برعاية المجلس الانتقالي الجنوبي رفع أعلام دولة الجنوب في عاصمة محافظة شبوة عتق بمناسبة (30 نوفمبر). 

كما وقف الشيخ/ علي محسن السليماني رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في محافظة شبوة، ونائبه عيدروس باعوضة مع اللجنة التحضيرية لفعالية (30 نوفمبر)، أمام الترتيبات النهائية للاحتفال بعيد الاستقلال الثلاثين من نوفمبر المقرر إقامته يوم غد الخميس في مدينة عتق مركز محافظة شبوة، كما استمع رئيس انتقالي شبوة من اللجان التحضيرية للفعالية إلى شرح مفصل عن كافة الترتيبات والاستعدادات النهائية لتنظيم وتهيئة أماكن الحشود الجماهيرية التي ستشارك في الاحتفالية، حيث سيشهد الحفل فقرات متنوعة احتفالاً بمناسبة خروج الاحتلال البريطاني من الجنوب، والذي من المتوقع حضور عدد من أعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي. 

هذا وقد أعلنت الحركة الشبابية والطلابية لتحرير واستقلال الجنوب بمحافظة شبوة تأييدها الكامل لدعوات المجلس الانتقالي بالمحافظة لتنظيم فعالية كبرى بعتق احتفاءً بذكرى الاستقلال.  

وبالتزامن مع احتفالات شعبنا بعيد الجلاء ، اطلع الشيخ/ علي محسن السليماني رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي ونائبه، على معرض شهداء محافظة شبوة بعد إعادة تأهيل صور الشهداء وإحصائها، حيث تم إغلاقه قبل شهر للصيانة وتحديثه، على أن يكون جاهزا ويفتح أبوابه أمام الزوار مع احتفالات شعبنا الجنوبي بذكرى الواحد والخمسين من الاستقلال الوطني ( ٣٠ نوفمبر ).


عدن الصغرى تحتفل بذكرى الاستقلال

شهدت منطقة "كود النمر" في مديرية البريقة بالعاصمة عدن ، كرنفالاً بحرياً وجماهيرياً حاشداً احتفاءً بالذكرى (51) لعيد الاستقلال الوطني (30 نوفمبر)، حيث شهد الكرنفال العديد من الفقرات، وكان أبرزها الاستعراض البحري الذي شارك فيه (16 قارباً) تزينت بعلم دولة الجنوب، وذلك على أنغام الفرقة النحاسية التي شاركت بمقطوعات موسيقية ثورية ألهبت حماس الحاضرين. 



تكريم أبطال اختراق الضاحية

قام رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، عضو هيئة الرئاسة اللواء/ أحمد سعيد بن بريك، بتكرّيم العدائين "طاهر محمد سعيد" من مديرية المنصورة، و"سعيد جزاو"، و"خالد جامع" من مديرية التواهي، أبطالاً لسباق اختراق الضاحية، التي نظمته القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في العاصمة عدن في إطار الفعاليات الاحتفالية بالذكرى (51) لعيد الاستقلال "30 نوفمبر ". 

لحج تقر إقامة فعاليتها في ردفان الثورة

وفي محافظة لحج عقدت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظة لقاءً استثنائيا بالقيادات  المحلية لرؤساء مديريات محافظة لحج لمناقشة مستجدات الوضع الراهن وكذا استعدادات فعالية 30 نوفمبر ، وتقارير النزول إلى مديريات المديرية التي رفعتها لجان رقابية مركزية من المحافظة قامت بها قبل أيام.

وفي اللقاء الذي ترأسه رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة لحج د. فضل هماش ناقش الجميع بمسؤولية تقرير النزول ، وكذا خطط المديريات ،بالإضافة للتحضير لفعالية 30 نوفمبر والتي أجمع عليها كافة الحاضرين ، بأن تكون مركزية المحافظة بفعالية جماهيرية في ردفان بمدينة  الحبيلين يوم الخميس 29 نوفمبر.

اجتماعات مماثلة عقدتها القيادات المحلية للانتقالي بمديريات الحبيلين والملاح وحالمين وحبيل جبر ويافع والصبيحة والحوطة وتبن وكرش والمسيمير للتحضير لإنجاح الفعالية المركزية والفعاليات المماثلة التي سوف تقام بهذه المناسبة.

فيما اختتمت برعاية من المجلس الانتقالي الجنوبي مباريات دوري الشهيد "هشام ديان" في مديرية تبن.


فعاليات سياسية ومجتمعية تحتفي بالمناسبة

أقام نخبة من أساتذة جامعة عدن ندوة علمية بعنوان " شركاء في التحرير شركاء في السلام والإعمار"، ويأتي إقامة الندوة احتفاءً بالذكرى الـ(51) لعيد الاستقلال الوطني المجيد، الذي يحييه الجنوبيون يوم الـ(30 من نوفمبر) من كل عام. 


حضرموت تدشن احتفالاتها

بينما دشنت بدعم ورعاية من القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية المكلا بطولة "30 نوفمبر الخماسية" التي شارك فيها (16 فريقاً) من مختلف مدينة المكلا ، كما قدمت دائرة الشهداء والجرحى في الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي الخدمة العلاجية لعدد من الجرحى والمصابين. 

إلى جانب ذلك حذرت قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت والقيادة المحلية بمديرية المكلا، حزب الإصلاح من محاولة نشر الفوضى وإشعال الفتنة بالمحافظة وبالذات بالعاصمة المكلا. 

    

أبين .. تحضيرات مكثفة

أبين كغيرها من محافظات الجنوب تشهد تحضيرات مكثفة للاحتفاء بالذكرى الـ"51" للاستقلال الوطني المجيد الـ"30" من نوفمبر ؛ حيث عقدت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي سلسلة من اللقاءات للتحضير والاستعداد لتدشين الاحتفالات بهذه المناسبة العظيمة.


السير بخطوات ثابتة 

يسير المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة اللواء/ عيدروس الزبيدي خطوات ثابتة وبشكل مؤسسي وفقاً لبرنامجه نحو استعادة الدولة، وهو ما كانت تنادي به جماهير الجنوب في الفترة الماضية من أجل تواجد قيادة جنوبية على الأرض، وتتوسع ويبدأ العمل المؤسسي الذي سيؤدي بالنهاية إلى حق تقرير مصير الشعب وتحقيق استقلاله واستعادة أرضه في القريب العاجل.

  

نقلة نوعية 

وشكّلت زيارات رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نقلة نوعية وكبيرة في عمل المجلس، كما أكدت الزيارات أن المجلس أصبح يملك زمام الأمور في الجنوب كله وليس في عدن أو منطقة محددة دون أخرى، وبهذا الحضور الكبير لا يمكن لأي أحد أن يتطاول على المجلس الانتقالي الذي أثبت بما لا يدع مجالاً للشك أنه الممثل للجنوب في الداخل والخارج، رغماً عن الذين سعوا بشتى الوسائل إلى خلق تمثيل كرتوني أو تمثيل ضعيف للجنوب.