اخبار وتقارير

الخميس - 06 ديسمبر 2018 - الساعة 03:08 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / متابعات

كثفت ميليشيا الحوثي الانقلابية، تواجدها المسلح داخل حرم ميناء الحديدة، وفي محيطه، بالتزامن مع مفاوضات تجريها مع الأمم المتحدة، لتسليم إدارة الميناء للأخيرة.

وذكر مصدر عامل في الميناء، بحسب "نيوزيمن"، أن ميليشيا الحوثي استقدمت تعزيزات جديدة، تضم مجاميع مسلحة وآليات عسكرية، ونشرتها للتمركز داخل ميناء الحديدة الاستراتيجي.

وأوضح المصدر، أن القيادي في ميليشيا الحوثي المدعو "أبو سالم"، وصل يوم الأربعاء، على رأس تعزيزات استقدمتها الميليشيات الحوثية، من محافظة حجة.

وأشار إلى أن المجاميع المسلحة الجديدة، تمركزت في مواقع داخل حرم الميناء وفي محيطه، إلى جانب القوات الحوثية الموجودة من السابق.

وجاء دفع الحوثيين، بمجموعات مسلحة إلى داخل ميناء الحديدة، عقب إعلان الموفد الدولي إلى اليمن، مارتن غريفيث، التوصل لاتفاق مع الميليشيات بشأن دور إشرافي للأمم المتحدة على الميناء.