اخبار وتقارير

السبت - 12 يناير 2019 - الساعة 06:25 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / متابعات

الحديدة، الموعودة بالسلام، على الورق في اتفاقية السويد وقرار مجلس الأمن 2451، تعيث فيها جماعة الحوثي، ذراع إيران في اليمن، الفساد وعبأتها بالبارود والتعزيزات التي لم تتوقف حتى البارحة. وشددت المليشيا السلالية الكهنوتية قبضتها على المساجد ودور العبادة وصلاة وخطبة الجمعة، كما تحشر الموظفين بالقوة إلى دورات التعبئة الفكرية القسرية.
وفيما يلي نرصد المزيد من مظاهر العسكرة للمدينة والمساجد والمشافي والشوارع وحتى أسطح المنازل والفنادق، بما يفيد معطيات حرب أسوأ وتتعاكس كلياً مع مقتضيات انفراجة بقيت على الورق وفي تصريحات المبعوث الأممي.

* إصابات بقذيفة
أصيب ثلاثة أشخاص بجروح خطيرة، جراء سقوط وانفجار قذيفة هاون أطلقتها المليشيات الحوثية، أثناء مرورهم في شارع فرعي بحي غليل مديرية الحوك بمدينة الحديدة، في وقت متأخر مساء الجمعة 11 يناير 2019.
وأطلق مسلحون حوثيون، وفقاً لشهود عيان في الحي قذيفة هاون من مجمع الشيماء التربوي الذي حولته المليشيات لثكنةٍ عسكرية، لتسقط خلف جامعة العلوم والتكنولوجيا، وتسببت القذيفة في إلحاق إصابات متفرقة بثلاثة أشخاص كانوا يمرون بالمكان.

* دين الحوثي
على صعيد متصل بالبرامج الإلزامية التعبوية والدورات الفكرية التي تفرضها المليشيات على الموظفين الحكوميين في القطاعات المختلفة، تقيم "دورة ثقافية توعوية" برنامجها الرئيس ملازم الصريع الكهنوتي حسين الحوثي، في الدور الثاني من جامع هايل سعيد لمدراء الأقسام بمكتب التربية والتعليم بالحديدة، وألزمت يوم الجمعة موظفي محو الأمية بالحضور.
وبحسب ما عممت مليشيا الحوثي على خطباء المساجد، مساء الخميس، فقد خصصت خطبة الجمعة بمساجد المدينة للإشادة بما وصفه التعميم "نجاحات الجيش واللجان وآخرها الهجوم على العرض العسكري بقاعدة العند في لحج"، صباح يوم الخميس، وكذا التنويه بـ"أسبوع الشهيد"، وهي الفعالية السنوية التي تستثمرها المليشيات لممارسة المزيد من الابتزاز وفرض الإتاوات على التجار وتنفيذ حملات تجنيد واستقطاب مقاتلين من الطلاب والشباب وصغار السن.
وتكررت عادة المليشيات في تنظيم وقفات احتجاجية عقب صلاة الجمعة. والمثير للسخرية هو أن التعميم يوجه بتنظيم الوقفات للمطالبة بتنفيذ اتفاق السويد (..) الذي انتهكته وتنكرت له المليشيات من اليوم الأول. وأضيف إلى برنامج الوقفات هذه الجمعة الإشاداة بهجوم العند (..) الأمر الذي يعكس تسلطاً وإملاءات تتدخل في أبسط تفاصيل حياة وخصوصيات المواطنين ولاسيما الصلاة والعبادة وبيوت الله.
وكان التجمع الأكبر عقب صلاة الجمعة بمساجد المدينة، في مديرية الحوك بجوار جامع السعيد بالكورنيش. ويستمر الانتشار الواسع للمسلحين على طول الرصيف الممتد للكورنيش والذي يؤدي في نهايته إلى الميناء.
وألقى الحوثي المدعو "القاضي النعمي" محاضرة في جامع مقطرة بمديرية الحالي، بين المغرب والعشاء، خصصت للحديث عن "دعم المجاهدين وأسرهم، وواجب المجتمع نحو الشهيد وأسرته"، بحسب البرنامج الحوثي لاستنزاف المواطنين والسكان المتعبين جداً تحت نير وسطوة الحصار والتضييق وانعدام الرواتب ومصادر الدخل.

* خروقات وتعزيزات
استشهد جندي في قوات المقاومة المشتركة وأصيب آخر برصاص مليشيا الحوثي في منطقة الجاح، جنوب الحديدة غربي اليمن، في وقت مبكر من صباح الجمعة 11 يناير 2019.
وطبقاً لمصدر عسكري في المقاومة، سبق الاستهداف تحرك مرصود لتعزيزات مسلحة لمليشيا الحوثي صوب منطقة الجاح، ضمن خروقاتها المتواصلة لوقف إطلاق النار.
وأشار المصدر، إلى رصد تجمعات وتعزيزات للمليشيات الحوثية خلف معسكر الدفاع الساحلي بمدينة الحديدة في وقت مبكر فجر الجمعة.
ومن الساعة الواحدة فجراً وحتى الساعة الخامسة مساءً، ارتكبت المليشيات ما لا يقل عن ثمانية خروقات متتالية لوقف إطلاق النار.
واستُهدفت مواقع قوات المقاومة المشتركة في قرى المرازيق ومنطقة الجاح جنوب الحديدة ما لا يقل عن ست مرات، باستخدام الأسلحة الرشاشة، عيار 14.5 و12.7، وعيار 23، والبيكا، وفقاً لمصدر المقاومة العسكري.
وأوضح المصدر، أن المليشيات الحوثية نصبت قبل السادسة مساء الجمعة، مدفعاً في مناطق سيطرتها بشارع صنعاء داخل مدينة الحديدة.

* أسلحة ومواقع
مصادر محلية أبلغت بتحركات مكثفة للمليشيات في حرم وداخل مستشفى الأمراض النفسية، بشارع موسى جوار مؤسسة المياه والصرف الصحي شرق مدينة الحديدة.
وشوهدت عربات وباصات تدخل إلى باحة المستشفى ويتم تحميلها قبل أن تغادر.
وأفادت مصادر، إن المليشيات تخزن أسلحة وذخائر مختلفة بكميات كبيرة في الحوش والغرف الخاصة بالمستشفى.
واقتحم المسلحون الحوثيون مصلى النساء التابع لمسجد عمر أحمد سيف، في حي غليل جنوب شرق المدينة، وكسروا الأقفال بالقوة وتمركزوا فيه.
وأفاد شهود عيان بانتشار واسع لمسلحي المليشيات على امتداد ساحل الكورنيش المؤدي في نهايته إلى الميناء الاستراتيجي، وحيث أقيمت تدريبات خلال الأيام الماضية للنساء الحوثيات والمتحوثات على الرماية بالذخيرة الحية.
ونصبت المليشيات الحوثية حاوية كبيرة عبأتها بالتراب، في شارع صنعاء بالقرب من مستشفى الأمل، كما وزعت ونشرت قوالب صبيات خرسانية على مداخل المدينة ومخارجها.
وأكد شهود عيان تحركات لأطقم ودينات محملة بالسلاح والذخيرة والقذائف، في حارة الربصة، ودخلت مدرسة النجاح في حي الربصة.
كما دخلت مجموعة من الدينات المحملة، مخازن في عمارة بحارة غليل جوار صيدلية غليل أمام مسجد عبدالله بن مسعود.
ودخلت ثلاثة أطقم مطربلة إلى مجمع النور التربوي شارع جمال.
وفي مديرية اللُّحية، أفادت مصادر محلية لـ"نيوزيمن"، بأعمال حفريات وخنادق تنفذها المليشيات الحوثية، في شعب أبو حلق شمال منطقة الناشرية، التابعة لمديرية اللحية الساحلية شمال مدينة الحديدة على خط (الحديدة - ميدي - حرض) بالإضافة إلى تمركز مسلحين بالمدافع والأطقم.
وكانت مجاميع وصلت من محافظتي عمران وحجة إلى اللحية في وقت سابق الأسبوع الماضي.

* نيوز يمن