اخبار وتقارير

الأحد - 09 يونيو 2019 - الساعة 11:00 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / خاص



عزز المجلس الانتقالي الجنوبي بأربعة ألوية عسكرية جديدة مسرح العمليات القتالية شمال الضالع؛ لحسم المعارك مع المليشيات الحوثية.

وضمت قائمة الألوية الجديدة اللواء ثاني صاعقة بقيادة أبو بكيل الحالمي، واللواء الثالث صاعقة بقيادة عبدالعزيز الهدف، واللواء الرابع صاعقة بقيادة محمد قاسم الزبيدي، واللواء الخامس صاعقة بقيادة يوسف الحكم أبو ماجد.


وتتبع تلك الألوية المزودة بأحداث أنواع الأسلحة المجلس الانتقالي الجنوبي، كما أنها مدعومة لوجستياً من قبل التحالف العربي.

وجرى تسليح تلك الألوية بأحدث أنواع الأسلحة والتي من شأنها أن تغير المعادلة العسكرية على أرض الميدان.


ويقود تلك القوات قادة عسكريين يملكون خبرات عسكرية واسعة من خلال خوضهم معارك مشرفة منذ عام 1994 وحتى حرب 2015، إلى جانب تسجيلهم حضور مشرف في حرب الضالع الثانية ضد الغزاة من مليشيات الحوثي.


وفي سياق المعارك اليوم أحرزت القوات المقاومة الجنوبية والوية العمالقة تقدماً متسارعاً على جبهة الفاخر، مع سريان متسارع لمعركة استعادة وتحرير المدينة في غرب قعطبة، المستمرة على وتيرة واحدة منذ مساء الأمس.

وبالتزامن تنشط مختلف الجبهات في شمال وشمال غرب الضالع إلى المشاريح وباجة في حجر وسط انهيارات للمليشيات الحوثية.

وقال مصدر عسكري : " إن القوات الجنوبية سيطرت على محطة معزوب شخب وقرية المنياسه جنوب الفاخر – شخب ".

وتدور معركة عنيفة أطبقت على المليشيات خصوصاً من الجهة الشرقية والجهة الجنوبية للفاخر تقدماً من شخب. وفي الاتجاه الغربي تقدمت القوات إلى باب غلب بينما دمرت مقالات التحالف تجمعات وقوات الحوثيين في محيط باب غلب غرب شخب، كما دمر الطيران منصة كاتيوشا للحوثيين في حبيل الكلب بالفاخر ظهر اليوم الأحد 9 يونيو 2019.

مصادر عسكرية وميدانية أكدت اشتعال كافة المحاور القتالية في الأثناء في شمال الضالع كجبهة واحدة مع الفاخر، من شخب إلى سليم والريبي وحتى باجه وبتار والمشاريح من الشرق إلى الغرب في شمال الضالع.

وتدور معارك عنيفة بجميع أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، وسط انهيارات في صفوف المليشيات الحوثية، حيث أطبقت المقاومة والقوات المشتركة بشكل كامل على باجة في جبهة حجر بعد السيطرة على محطة البعوة في أطراف باجة الغربية.

وأمام العمليات المتواصلة وتقدم القوات الجنوبية لجأت المليشيات الحوثية إلى قصف القرى في عمق حجر بالكاتيوشا والهاونات للتغطية على هزائمها في خطوط المواجهات.

وأشارت مصادر محلية الى استهداف المليشيات الإرهابية، بسلاح 23 ومقذوفات الهاون، منازل المواطنين في منطقة "بير قيس" وسقط جرحى بينهم نساء وأطفال.