اخبار وتقارير

الثلاثاء - 11 يونيو 2019 - الساعة 12:10 ص بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو/ خاص :


المركز الإعلامي لجبهة الضالع - فؤاد جباري :

تواصل القوات الجنوبية -بدعم سخي من قبل دول التحالف العربي-معاركها الضارية لليوم الثالث على التوالي ضد المليشيات الحوثية شمال الضالع، والتي حققت فيها تقدمات كبيرة وواسعة مكنتها من التوغل ودحر المليشيات من مواقع استراتيجية وهامة.

وبعد هجوم كاسح وعنيف قامت به القوات الجنوبية فجر اليوم في جبهة #شخب غرب مدينة قعطبة والمستمر حتى ساعة كتابة الخبر، استطاعت دحر المليشيات الحوثية من أطراف شخب الغربية وتمكنت من التوغل وتأمين الأطراف الشرقية والجنوبية لمنطقة الزُبَيريَات، والسيطرة على منطقة القَفلَة ومنطقة باب غلق شمال غرب شخب.

وبهذه المكاسب الكبيرة، أصبحت قرى سُليم والزَمعَري وحُمان وهجار وشليل والحَسَاحَس والزُبيريات (الأرياف الشرقية والشمالية الشرقية لمدينة الفاخر) تحت مرمى نيران القوات الجنوبية ومقاومة أبناء مريس من اتجاه جبل صامح وقيعان شخب وباب غلق، وأصبح أيضا أول طريق استراتيجي يربط الفاخر بالعود عن طريق سائلة (شليل-هجار) تحت مرمى النيران، حيث تستهدف فيه كل التحركات.

وأثناء توغل القوات الجنوبية في جبهة شخب، شنت هجوم أيضا باتجاه مواقع المليشيات في جبهة الريبي جنوب غرب شخب والمحادة لمناطق وسط حجر (لكمة الدوكي) ، تمكنت فيه من تطهير المناطق الفاصلة بين الريبي وشخب لتلقي الجبهتين بمسار واحد.

وفي هذه المعارك، تمكنت القوات الجنوبية من تكبيد المليشيات الحوثية خسائر فادحة، تمثلت في تدمير عدد من الاليات والأسلحة منها طقم عسكري يحمل ذخائر ومؤن كان في طريقه لتزويد مقدمة الجبهة، إضافة إلى تدمير قاعدة صواريخ حراري في أطراف منطقة باب غلق، بالإضافة إلى سقوط عدد كبير من عناصرها بين قتيل وجريح.

جبهتي باجة و المشاريح شهدت هدوء حذر يتخلله رشقات نارية للقوات الجنوية تستهدف فيه أي تحرك تقوم به المليشيات في مناطق سيطرتها، كما تمكن أبطال المقاومة الجنوبية في جبهة #المشاريح من صد تسلل لمجموعة من عناصر المليشيات الحوثية في الأطراف الشمالية لوادي المشاريح الرابط بين المشاريح و#بتار، وقد تم استهدافهم واجبارهم على الفرار باتجاه معسكر الجب.

تأتي هذه الإنتصارات الواسعة للقوات الجنوبية في معركة اليوم وسط تقهقر وانهيارات كبيرة بين صفوف مليشيات الحوثي، حيث فر الكثير من عناصرها من مواقعهم إلى الداخل بعد دقائق قليلة من بدء المواجهة.