اخبار وتقارير

الإثنين - 08 يوليه 2019 - الساعة 06:19 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / خاص

كشف الاعلامي الجنوبي صلاح بن لغبر عن ان الدفعة التي اوقفها الحزام الأمني بمحافظة لحج والمكونة من 89 جندياوضابطا شماليا قبل أيام، ما هي إلا جزء من دفعات تتدفق منذ اشهر بالآلاف جماعات وفرادى من مأرب ونهم إلى عدن وتصل إلى معسكرات هناك.
واشار بن لغبر الى انه يتم تسليحهم هناك ومعظم هؤلاء ياتي عبر مناطق الحوثي متهما جهات جنوبية تديرها خلية مسقط مع الحوثيين لتنفيذ مخطط يتم العمل عليه منذ عامين بتمويل وتنسيق قطري
ايضا .
واكد بن لغبر ان المسؤول المباشر عن ذلك توفيق المحطوري فيما يتولى عادل موفجة مسؤولية التنسيق والتجنيد.
ووصفه بن لغبر بمخطط جديد بوجوه جديدة وجهات مختلفة تعمل عليه قطر منذ عامين
مذكرا باستدعاء مشائخ وشخصيات إلى عاصمة دولة مجاورة جدا في إشارة الى سلطنة عمان.
لافتا الى ان الأمر بدأ بلقاءات واجتماعات شبه يومية بين الحوثيين وشخصيات جنوبية، نشطت في اجتذابهم وتجنيدهم شخصيات أخرى تعرفونها جميعا.
وبحسب بن لغبر فان الجنوب اليوم اصبح يواجه ثلاث جهات معادية وكلها من الداخل وكلها تعمل في تلك المعسكرات وكلها بتمويل قطري والإخوان وشرعيتهم المقبورة ، والحوثيين وخلاياهم الإرهاب وتفرعاته بمنظومة الفساد وما بين كل تلك الجهات من تنسيقات وتقاطع مصالح. حد قوله.