صوت المقاومة

الأربعاء - 10 يوليه 2019 - الساعة 09:52 ص بتوقيت اليمن ،،،

4مايو/ الاتحاد

شرعت قوات الحزام الأمني في مديرية المحفد شمال شرق محافظة أبين من تشديد إجراءاتها الأمنية ضمن الجهود الرامية لتأمين المديرية وشل حركة العناصر الإرهابية المرتبطة بتنظيم «القاعدة».

وأفاد مصدر أمني لـ«الاتحاد» أن قوات الحزام الأمني في المحفد أعلنت رفع جاهزيتها القتالية في المديرية لمواجهة الخلايا الإرهابية التي تقوم بزرع العبوات الناسفة في الطرقات واستهداف قوات الأمن، موضحاً أن رفع الحالة الأمنية تسعى إلى تضييق الخناق على ما تبقى من خلايا إرهابية في المديرية وإفشال مخططاتها في زعزعة الأمن والاستقرار.

وأوضح المصدر أن هناك ترتيبات أمنية يجري التحضير لتنفيذها بالتنسيق مع المكونات المحلية والقبلية والاجتماعية من أجل تعقب الخلايا الإرهابية المتورطة بتنفيذ الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها قوات الحزام الأمني، لافتاً إلى أن الأجهزة الأمنية وكافة أبناء «المحفد» يرفضون تلك الأعمال الإجرامية التي تستهدف زعزعة الاستقرار وتهدد الأمن والسكينة العامة.

بدوره، أكد قائد قوات الحزام الأمني في قطاع المحفد رشاد علي، أن القوات مستمرة في جهودها من أجل تعزيز الأمن والاستقرار والتصدي لأية محاولات إرهابية تهدف إلى إعادة الفوضى وعدم الاستقرار إلى المديرية، موضحاً أن الهجمات الأخيرة التي شنها عناصر «القاعدة» لن تثني قوات الحزام الأمني عن مهامها في محاربة هذه العناصر الإرهابية والقضاء على حلمها في العودة إلى «المحفد» والتمركز فيها.