شئون الإنتقالي

الخميس - 11 يوليه 2019 - الساعة 12:39 ص بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو/ محمد صالح

دشنت القيادة المحلية لإنتقالي الضالع و مركزانتقالي الوعرة اليوم الأربعاء في مقر القيادة المحليه لإنتقالي مديرية الضالع المرحلة الثانية لدعم شهداء وجرحى المنطقة.

واشاد عبد الحميد طالب رئيس الدائرة الإجتماعية بإنتقالي محافظة الضالع في كلمة للقياده المحليه لإنتقالي المحافظة بجهود مركز انتقالي الوعره .

وقال طالب نشعر بالفخر والإعتزاز لما يقوم به ويقدمه إنتقالي مركز الوعرة في سبيل الدفاع عن الضالع والجنوب، وإن حربنا هي حرب سياده لإستعادة دولتنا، وماهو حاصل نشاهد من خلاله اشتراك جميع قوى الشمال في الحرب ضد الجنوب وهذا يدل إن هناك إجماع وإصطفاف شمالي ضد الجنوب.

ودعا طالب الجميع بالمشاركة والدعم وفق القدرات والإمكانيات.
وقال عبدالفتاح محسن محمد رئيس انتقالي مركز الوعرة : إننا ندشن المرحلة الثانية لدعم شهداء وجرحى الوعره الذي يضم عزل الوعرة، وكوكبه ، وغول صميد، والرباط ، وهذه المرحلة هي إمتداد للمرحلة السابقة التي تم خلالها تسيير قافله غذائية لدعم جبهات القتال بحدود الضالع، وهذا العمل يتم بجهود ذاتيه من كل الخيرين من مختلف مناطق المركز وكذلك الداعمين من المغتربين في دول الخليج العربي ".

وشكر كل الشخصيات الإجتماعيه التي كان لها الدور الايجابي في التواصل مع المغتربين ورجال الخير وكذلك أئمة المساجد على حثهم العامه من اجل التفاعل لدعم الجرحى وأسر الشهداء .

وبدوره تحدث فضل عبده صالح عن منظمات الجماهيرية والشخصيات الإجتماعيه .. مشيدا بدور كل اعضاء المركز على جهودهم الجبارة والذين أستطاعوا الوصول الى هذا المستوى الكبير الوعي الثوري .

ودعا الى محاربة ظاهرة إطلاق الرصاص وظاهرة إنتشار المخدرات داعيا الى تشكيل غرفة عمليات امنية لملاحقة مرتكبي هاتين الظاهرتين.
حضر التدشين عبدالكريم السلال رئيس الدائره الجماهيرية لإنتقالي محافظة الضالع،عبدالواسع صالح احمد رئيس القياده المحليه لإنتقالي مديرية الضالع، ومحضار صالح قايد الحتس عضو القياده المحليه لإنتقالي مديرية الضالع، ومحمد عبدالله أحمد حسن عضو الأمانه العامه للمجلس الإنتقالي ،وعدد من الشخصيات الإجتماعية والاعلاميين .