مجتمع

الأربعاء - 04 سبتمبر 2019 - الساعة 02:27 ص بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / خاص

الأخوة الأكارم ابناء الصبيحة خاصة والجنوب عامة، في الداخل والخارج،، نحن اليوم في أمس الحاجة لإنتصاركم ودعمكم ومؤازتكم لأخونا وزميلنا الغالي الصحفي الشاب والكادح البسيط عدنان الجعفري ، الذي تعرض لحادث مروري مروع اصيب فيه وثلة من رفاقة اخواننا ابناء الصبيحة على طريق المخاء في حادث انقلاب سيارتهم نسأل الله أن يشفيهم جميعاً .

لقد تعرض الزميل عدنان الجعفري لإصابات بليغة في انحاء متفرقة من جسدة المنهك،فضلا عن أن الحادث افقده حاسة البصر بحسب تأكيدات مقربين منه ، كما كشفت التقارير الأولية التي اجراها الفريق الطبي بمستشفى الريادة في العاصمة عدن ظهر اليوم ،تعرضه لإصابات خطيرة وبليغة في النخاع الشوكي ونزيف بالرئة وكسور بالأيدي وحالته الصحية غير مستقرة .

الاخوة / أبناء الصبيحة والجنوب ورجال الخير : لاشك أنكم والكثيرين لا تعلمون عن حالة ووضع الزميل عدنان فهو شاب يعمل من حين لاخر هنا او هناك في هذه المحافظة او تلك لاعداد بعض التقارير بمقابل مادي زهيد، ولايمتلك اية وظيفة تعينه اسوة بغيره من الخريجين ولايعمل لصالح اي جهة، وحينما توصد امامة الأبواب يعود ليعمل سائق تاكسي ليوفر مصاريف اسرته القاطنة في مديرية طورالباحة .

الأخوة جميعا :
الزميل عدنان الجعفري قدم وضحى للوطن والقضية مالم يقدمة الآخرون لكنه لم يحصل على شي ،حتى فرصة عمل تؤمن معيشة اطفالة ووالديه منذ تخرجه من كلية الاداب جامعة عدن قسم الصحافة والاعلام قبل مايناهز الخمسة الاعوام، وماسبق ذلك والزميل الجعفري يدرس ويشتغل بالاجر اليومي وعلى التاكسي رافضا الاستسلام والتوقف او البحث عن عمل لصالح اي جهة ، ولايوجد لأسرته معيل سواه .

ختامًا:
نلتمس من الجميع مد يد العون والمساعدة كلاً بما يستطيع لإنقاذ اخونا ورفيقنا الغالي عدنان الجعفري الذي يرقد حاليا في مستشفى الريادة، ولانقاذ روحه النبيلة المحبة للجميع، وتوفير امكانية تسفيره للعلاج في الخارج ،فدعوة والدة اخونا عدنان جديرة بكم في إنقاذ ولدها وقرة عينها الوحيد نسأل الله أن يشفيه ..

#ماهر_الشعبي
#عبدالرحمن_انيس
#حسين_القملي