شئون الإنتقالي

الجمعة - 06 سبتمبر 2019 - الساعة 09:01 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / خاص


حمّل الدكتور عبدالناصر الوالي، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس القيادة المحلية للمجلس في العاصمة عدن، وزيري الكهرباء والمالية في حكومة ما تسمى بالشرعية، مسؤولية تردي أوضاع الكهرباء في العاصمة.

وأشار الوالي إلى أن الوزيرين تسببا بعرقلة ضخ الوقود الموجود على متن السفينة الراسية حالياً في ميناء الزيت بمدينة البريقة، لأسباب سياسية، ما قد يتسبب في توقف محطات التوليد وانخفاض ساعات التشغيل، وزيادة الانطفاءات.

وطمأن الوالي المواطنين بأنه لا توجد أي مشاكل في العاصمة عدن بالنسبة لخدمة الكهرباء، سواء كان من جهة البنك المركزي، أو شركة النفط، أو مصفاة عدن، أو إدارة الكهرباء، وكذا التاجر المورد لشحنة الوقود، ماعدا ماقام به الوزيران من عرقلة، مؤكداً أن التاريخ لن يرحم كل من كان سبباً في تعذيب الناس وزيادة معناتهم.