اخبار وتقارير

الأربعاء - 18 سبتمبر 2019 - الساعة 04:56 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / متابعات

ألقى محافظ مأرب سلطان العرادة، مسؤولية اختطاف وسجن الناشط حافظ مطير، على النيابة العسكرية، في وقت اعترف بأن الاحتجاز كان بأمر قهري على خلفية منشور في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
واعترف محافظ مأرب، ضمنياً، في مذكرة إلى القاضي أحمد سعيد المفلحي، رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، بأن النيابة العسكرية ترفض إخلاء سبيل الناشط مطير، رغم وجود توجيه صريح من النيابة العامة بذلك.
وقال المحافظ العرادة، إن الدعوى المقدمة ضد مطير تم البت فيها من النيابة العامة ووجهت الأخيرة بالإفراج عنه على خلفية تلك القضية.
غير أن محافظ مأرب عاد ليناقض نفسه في الفقرة التالية من الرسالة، حيث قال إن "استمرار احتجاز مطير يأتي على ذمة القضايا المنظورة لدى النيابة العسكرية، ولا علاقة للسلطة المحلية بذلك"، بعدما أكد أن القضية انتهت ووجهت النيابة العامة بإطلاق سراحه.