مجتمع

الثلاثاء - 24 أبريل 2018 - الساعة 04:50 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / خاص / عـــــاد نعمان

أعلنت مجموعة "جنوبيات من أجل السلام" عن تدشين حملة لجمع التواقيع، دعمًا لأهمية المرأة في عملية تحقيق الأمن في اليمن، جنوبًا وشمالًا، بموجب قرار مجلس الأمن رقم "1325"، بشأن المرأة والسلام والأمن، الصادر عام 2000، والقرارات الملحقة به.

جاء ذلك على هامش احتفاء مجموعة "جنوبيات من أجل السلام" بالذكرى السنوية الأولى لتأسيسها، في مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان، في محافظة عدن، بحضور عدد من مؤسسات المجموعة وناشطي مجتمع مدني وإعلاميين ومناصرين لقضايا النساء.

وأكدت المجموعة في كلمتها على أهمية الدور الفاعل والرئيس للمرأة الجنوبية في عملية إحلال الأمن والاستقرار والسلام جنوبًا وشمالًا في اليمن، مشيرةً إلى أن المرأة أكثر من عانا خلال الحرب الأخيرة، لذلك هي جديرة بتحمل المسئولية في مفاوضات السلام القادمة، واعطائها الحق في التعبير عن الإرادة الإنسانية.

وأوضحت المجموعة أنها تسعى إلى اسماع أصوات النساء في عملية تسوية الصراعات؛ لتكن جزءًا من جميع مستويات صنع القرار، شريك على قدم المساواة؛ لمنع الصراعات وحلها، وتحقيق السلام المستدام، منوهةً أنها تأمل بتحويل مسار الحركة النسوية إلى حركة مجتمعية شاملة، من خلال فعاليات لاحقة في هذا السياق.

تعتمد المجموعة في مرجعياتها على قرار مجلس الأمن رقم "1325" بشأن المرأة والسلام والأمن، والقرارات الملحقة به، وكذا مذكرة التفاهم الصادرة عن مجموعة "جنوبيات من أجل السلام" في العاصمة الأردنية "عمان" - إبريل 2017، والتي تمثل حجر الأساس لنشاطها المستقبلي.

يُذكر أن "جنوبيات من أجل السلام".. مجموعة من الكفاءات والقدرات النسائية الفاعلات مجتمعيًا من المحافظات الجنوبية، تأسست برعاية ودعم من المعهد الأوروبي للسلام، في إبريل 2017، وتتمتع بالاستقلالية والحياد تجاه الجميع، واتفقت النساء المؤسسات للمجموعة على صياغة الرؤية المستقبلية لليمن، والتحديات الرئيسية التي تواجهها والخطوات التي يمكن اتخاذها لتحقيق السلام والأمن والاستقرار.