اخبار وتقارير

الأربعاء - 02 أكتوبر 2019 - الساعة 07:14 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو / خاص


في سياق مساعيها لزعزعة الامن والاستقرار تواصل حكومة الشرعية الاخوانية محاولاتها لزعزعة الامن داخل العاصمة عدن وتنفيذ عمليات ارهابية ونشر الفوضى والفتن.

وكشفت معلومات امنية مؤخرا عن قيام حكومة الشرعية من خلال حزب الإصلاح الإرهاب بتمويل ودعم عناصر وخلايا تابعة لها داخل عدن بمبالغ مالية كبيرة لغرض زعزعة الامن ونشر الفوضى في جميع مديريات العاصمة.. واطلقت على هذه الخلايا اسم ( كتائب الردع) .

وأكدت مصادر موثوقة من قوات مكافحة الإرهاب بالعاصمة عدن في تصريح خاص لـ " 4 مايو" انها كشفت معلومات خطيرة عن مؤامرات إرهابية من خلال عمليات التحقيق مع عناصر ارهابية تم القبض عليها والتي تتبع تنظيم الاخون حزب الإصلاح، الموكل اليها من قبل الشرعية الاخوانية تفجير الأوضاع امنيا داخل عدن واستهداف قوات الامن حسب اعترافات تلك العناصر.

وقالت المصادر انها وجدت في (جوال) احد العناصر الارهابية معلومات خطيرة عن مخطط لتفجير الوضع بعدن وبدعم من حكومة الشرعية لأنشاء خلايا إرهابية تحت مسمى (كتائب الردع) من اجل نشر الفوضى واقلاق السكينة العامة داخل مديريات العاصمة .

وأضافت المصادر " ان قوات مكافحة الإرهاب ستضرب بيد من حديد وستواجه كل التحركات المشبوهة من قبل العناصر المخلة بالأمن او أي جهات أخرى تهدف نشر الفوضى والإرهاب بعدن".

وأكدت ان قوات مكافحة الإرهاب وبأشراف مدير امن العاصمة عدن اللواء شلال شايع ستعمل على التصدي وبقوة لاهداف تلك العناصر الإرهابية وستفشل مخطط ومؤامرة حزب الإصلاح الذي يسعى لتنفيذه اجنداته الإرهابية داخل مديريات عدن.