اخبار وتقارير

الخميس - 12 يوليه 2018 - الساعة 05:47 م بتوقيت اليمن ،،،

4 مايو/ خاص

تحت شعار 7/7 عنجهية محتل وثورة شعب أقيم صباح اليوم الخميس بقاعة المجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع الندوة السياسية التي اعدتها الأمانة العامة للقيادة المحلية بالمجلس.
وفي الندوة التي ادارها الأستاذ صلاح الحريري رئيس الإدارة السياسية بالقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظة القى الأستاذ قاسم صالح ناجي نائب رئيس المجلس الانتقالي بالمحافظة كلمة رحب في مستهلها بالحاضرين مشيرا الى أهمية عقد مثل هذه الندوات والدراسات والابحاث العلمية والسياسية في بناء وزيادة الوعي السياسي والمجتمعي بين اوساط المجتمع.
كما قدمت ورقتان في الندوة كانت الاولى للدكتور صالح عبده الجحافي تحت عنوان(حرب 94 واثاره التدميرية على الجنوب في مجالات التعليم العام والجامعي).
حيث تبلورت الورقة المقدمة منه على توصيف الاوضاع التي سادت الجنوب واعمال المحتل اليمني في المجال العام وبالذات ما يخص التعليم العام والجامعي ولعل اهمها ظاهرة الغش والمعلم البديل وانعدام الكتب وتزوير التاريخ وتغيير المناهج التعليمية ونهب الأثار وتدميرها وسرقة المخطوطات وتغيير المعالم التاريخية بهدف طمس الهوية الجنوبية ورموزها.
واشار الدكتور الجحافي الى أهم ما قام به المحتل من الغاء الاقسام الداخلية التي كانت تأوي اولاد الفقراء والقادمين من المناطق الريفية والنائية،اضافة الى الغاء وسائل النقل الخاصه بالطلاب وكذا مدارس البدو والرحل التي انشأت بهدف تعليم تلك الشريحة التي تعيش في الصحاري ومناطق الرعي البعيدة والجزر.
وما يخص التعليم الجامعي قال الدكتور صالح عبده بأن الجامعة بعد حرب 7/7 جرأ تسييس العمل الاكاديمي وتسريح افضل الكفاءات العلمية في جامعة العاصمة عدن وفرض التقاعد الاجباري وتدمير المراكز العلمية والبحثية والاستشارية واهمها مركز الكود احد احدث مراكز الابحاث الزراعية في الوطن.
كما تقدم الدكتور عبده المعطري عضو الجمعية الوطنية بورقته المفتوحة والموجزة عن الأوضاع الحالية اليوم وكذا السابقة التي تليها حرب 7يوليو94.
حيث استعرض الدكتور المعطري في مقدمته اعمال الدورة الاعتيادية للجمعية الوطنية الجنوبية المنعقدة بالعاصمة عدن وما خرجت به من قرارات مشجعه نحو بناء دولة الجنوب العربي الحديثة والجديدة.
وما يخص يوم 7يوليو 94 قال الدكتور المعطري في ذلك بأن تغيير لون شعرنا الأسود الى ابيض هو بفعل ذلك اليوم الأسود في حياة كل جنوبي حر.
وقال المعطري إن كانت هناك نكبتان الأولى في مصر عام 67 والثانية في فلسطين عام 48 فأن يوم 7يوليو هو يوم نكبتنا في الجنوب.
وأستعرض المعطري بورقته حجم الاعمال التدميرية التي طالت اكثر من 58 لواء بري وبحري وجوي في الجنوب وكذا اكثر من مائة الف جندي وضابط وصف ضابط وثمانون الف من جنود وضباط القوات الشعبية وأكثر من 8000 من منتسبي وزارة أمن الدولة اضافة الى تدمير المطارات والطائرات والزوارق والصواريخ والدفاعات الجوية.
كما دارت في الندوة مداخلات ونقاشات جاده من قبل الحاضرين جميعها تتركز حول الاعمال التدميرية للمحتل خلال الوحدة مع الجمهورية العربية اليمنية و كيفية تحقيق التحرير و الاستقلال لشعب الجنوب العربي من ذلك الاحتلال.
حضر الندوة الأستاذ عبد الحميد طالب الأمين العام للمجلس الإنتقالي بالمحافظة وعدد من المناضلين والثوار والمثقفين وقيادات من الادارات المحلية للانتقالي بالمحافظة والمديريات.
هذا وتكلفت قيادة الندوة بصياغة المخرجات العامة للندوة بوقت لاحق والعمل على تنفيذها .
من عبد السلام قاسم مسعد