اخبار وتقارير

الأربعاء - 12 سبتمبر 2018 - الساعة 12:27 م بتوقيت اليمن ،،،

4مايو/خاص

نشر تنظيم الدولة الإسلامية او ما يعرف ب(داعش) فلم مرئي لعملياته الإرهابية في العاصمة عدن موثقا فيها عمليا اغتيال لائمة مساجد ودعاة وهو الامر الذي يحدث لإول مرة .
وبث التنظيم خلال فلم لأكثر نصف ساعة مقاطع لعدد من التفجيرات والعمليات الانتحارية والاغتيالات في عدن .

كما بث التنظيم عمليات اغتيال استهدفت رجال دين وضباط في القوات المسلحة وعدد من الهجمات لعناصره والتي طالت مقرات للأجهزة الأمنية بالمحافظة.

واظهر الفلم تبني تنظيم داعش لتفجير مقر وزارة المالية وهي التهمة التي حاولت بعض الاقلام المقربة من الشرعية اتهام اللواء عيدروس الزبيدي بها بزعم اخفاءه ملفات تدين فساده .

وفضح تبني داعش لمهاجمة وزارة المالية المزاعم التي دابت الشرعية واعلاميي حزب الإصلاح على الترويج لها وقدم برهانا جديدا عن المستفيد الحقيقي من تفجير مبنى مالية عدن وباقي العمليات الإرهابية التي تم تنفيذها في العاصمة عدن.

ويعد الفلم الذي نشره تنظيم داعش تباهيا بعملياته الإرهابية التي نفذها في العاصمة عدن دليلا واضحا على براءة المجلس الانتقالي وامن عدن من اتهامات حزب الإصلاح بضلوع الانتقالي وامن عدن باستهداف الكوادر الجنوبية من رجال دين وضباط .
ويؤكد الفلم بما لا يدع مجالا للشك على تورط حزب الإصلاح في العمليات الإرهابية نظرا للعلاقة التي تربط بين حزب الإصلاح والتنظيمات المتطرفة مثل القاعدة وداعش.