عرب وعالم

الجمعة - 14 سبتمبر 2018 - الساعة 01:49 م بتوقيت اليمن ،،،

4مايو/متابعات

كشف تقرير لموقع “ديبكا” الاستخباراتي الإسرائيلي، أن الولايات المتحدة أطلقت تدريبات بحرية في البحر الأحمر، نشرت خلالها مقاتلات “إف-35” المتطورة لأول مرة في تلك المنطقة، بهدف التعامل مع احتمالات قيام إيران بإغلاق مضيق هرمز وباب المندب.

وأفاد الموقع، بأن حوالي 4500 جندي من سلاح الجو وقوات المارينز الأمريكية، بدأوا التدريبات من جيبوتي مقابل سواحل القرن الأفريقي وخليج عدن، وشملت نشر عدد من القطع البحرية الأمريكية بما فيها سفن برمائية.

وقال الموقع نقلًا عن مصادر عسكرية:”هذه التدريبات هي الأولى من نوعها، وتتركز على احتمالات اندلاع مواجهة عسكرية شاملة أو محدودة ضد إيران“.

وأضاف “ديبكا”، في تقرير نشره مساء أمس، “تهدف تلك التدريبات إلى التعامل مع احتمالات قيام قوات البحرية الإيرانية بإغلاق منفذين بحريين حيويين، وهما مضيق هرمز في الخليج العربي، وباب المندب في البحر الأحمر مقابل السواحل اليمنية”.

وأشار التقرير، إلى أن القوات الأمريكية نشرت مقاتلات “إف-35 بي”، وهي نسخة بحرية من مقاتلات “إف-35″، والتي يمكنها الإقلاع بشكل عمودي من حاملة طائرات أو سفينة إنزال، لافتًا إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها نشر هذه الطائرات في تلك المنطقة.

وتابع، “نشر هذه الطائرات المتطورة إلى جانب مقاتلات مماثلة من سلاح الجو الإسرائيلي، تتيح تغطية منطقة شاسعة تمتد من مضيق هرمز عبر خليج عدن إلى باب المندب والبحر الأحمر حتى السواحل السورية”.

ووفق التقرير، يقوم الجنود المشاركون في تلك المناورات بالتدريب لمواجهة سلاح الجو والبحرية الإيرانية في الخليج والبحر الأحمر، وهم على استعداد للرد السريع في حالات الطوارئ، بالإضافة إلى عمليات الإنقاذ السريع للطيارين الأمريكيين في حال إسقاط طائراتهم، والتعامل مع حالات زرع الألغام البحرية من قبل الإيرانيين.